بورصة وشركات

استمرار صعوبات تمرير المحفزات تدفع الأسهم الأمريكية للتراجع الأثنين

تقرر إعادة فرض القيود في ولاية ويسكنسون الأمريكية

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الأثنين وسط استمرار صعوبات تمرير المحفزات المرتبطة بفيروس كورونا استباقا لموعد نهائي الثلاثاء. 

استمرار صعوبات تمرير المحفزات

وأكدت نانسي بيلوسي المتحدثة باسم مجلس النواب الأمريكي على ضرورة التوصل لاتفاق بشأن هذه المحفزات قبل يوم الثلاثاء. 

وقال متحدث باسم بيلوسي إن محادثات ستجري بين بيلوسي ووزير الخزانة الأمريكي ستيف منيوشن الثلاثاء.

و ستحدد هذه المحادثات عما  إذا كان يمكن التوصل لاتفاق لتمرير المحفزات قبل الانتخابات الرئاسية يوم   3 نوفمبر. 

وتخوف المستثمرون كذلك بشأن تزايد إصابات فيروس كورونا في أجزاء من الولايات المتحدة و بشأن لجوء الرئيس دونالد ترامب للاعتراض على نتيجة الانتخابات. 

اقرأ أيضا  الأسهم الخليجية تتراجع الثلاثاء وسط مخاوف عرقلة المحفزات الأمريكية

واقترح البيت الأبيض الأسبوع الماضي تمرير حزمة محفزات بقيمة 1.8 تريليون دولار.

لكن نانسي بيلوسي اعترضت عليها لأنها تقل عن محفزات بقيمة 2.2 تريليون دولار سعت الأخيرة لتمريرها. 

وقررت أحد المحاكم الأمريكية في ولاية ويسكنسون إعادة فرض القيود ضمن جهود التصدي لإصابات مرض فيروس كورونا المتزايدة. 

وفي ولاية نيومكسيكو، حذر المحافظ من أن موارد الرعاية الصحية في الولاية ربما تعجز عن علاج الحالات إذا استمرت الإصابات بالوتيرة الجارية حاليا. 

صعود إصابات كورونا

وارتفعت الأعداد الجديدة من إصابات مرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بنسبة 13% لتصل إلى أكثر من 393,000  لتقترب بذلك من المستويات التي بلغتها في ذروة الصيف. 

اقرأ أيضا  بورصة دبي تواصل اليوم تكبد الخسائر وسط تنامي إصابات كورونا

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 410.89 نقطة أو بنسبة 1.44% ليصل إلى 28,195.42 نقطة. 

ونزل مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 56.89 نقطة أو بنسبة 1.63% ليصل إلى 3,426.92 حالة. 

وهبط مؤشر ناسداك المركب بنحو 192.67 نقطة أو بنسبة 1.65% ليصل إلى 11,478.88 نقطة. 

وتراجعت جميع قطاعات مؤشر ستاندر اند بورز ال11، حيث هبط قطاع الطاقة بنسبة 2% ليقود التراجعات.

وهبط مؤشر قطاع خدمات الاتصالات بنسبة 1.9%. 

وهبط قطاع المرافق الدفاعية بنسبة 0.9% منهيا التعاملات على تراجع يقل عن 1%. 

اقرأ أيضا  ارتفاعات جماعية لمؤشرات البورصة .. والأسهم تربح 15.5 مليار جنيه خلال أسبوع

وهبطت أسهم شركات التكنولوجيا القيادية لأبل ومايكروسوفت وأمازون دوت كوم بأكثر من 2% وشكلت أكبر عبء على مؤشر ستاندر اند بورز 500. 

وارتفع مؤشر الخوف في حي المال في وول ستريت للجلسة السادسة على التوالي ليغلق أعلى من 29 نقطة للمرة الأولى منذ 6 اكتوبر. وذلك وسط بدء الحملات الانتخابية الأمريكية. 

وهبط سهم شركة آي.بي.ام بنسبة 1% في تعاملات متقلبة أعقبت الختام عندما أعلنت عن نتائج أعمالها.  

وهبط سهم شركة كونكو.فيليبس بنسبة 3.2% بعد أن وافقت على شراء شركة كونتشو للبترول الصخري الأمريكي نظير 9.7 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »