اقتصاد وأسواق

استقرار الذهب عند 1500 دولار للأوقية نتيجة القلق بشأن النمو العالمي

استقر مؤشر الدولار بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى في أسبوعين

شارك الخبر مع أصدقائك

أدت الضبابية المحيطة بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وسلسلة من تخفيضات أسعار الفائدة أقدمت عليها بنوك مركزية عالمية في ظل مخاوف بشأن تباطؤ اقتصادي إلى استقرار الذهب حول المستوى النفسي المهم البالغ 1500 دولار.

وذكرت “رويترز” أن في نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكية سجل الذهب في المعاملات الفورية 1500.50 دولار للأوقية (الأونصة).

وارتفعت يوم الأربعاء الأسعار ما يزيد عن اثنين بالمئة لتتجاوز حاجز 1500 دولار للمرة الأولى منذ أبريل نيسان 2013.

وأشار تشارلز إيفانز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في شيكاجو، يوم الأربعاء، إلى انفتاحه على خفض الفائدة لتعزيز التضخم ومواجهة المخاطر المتعلقة بالنمو العالمي.

وفي مؤشر آخر على التباطؤ الاقتصادي، فاجأت البنوك المركزية في نيوزيلندا والهند وتايلاند الأسواق بالإقدام على تيسير قوي للسياسة النقدية، ومن المتوقع أن يخفض البنك المركزي في الفلبين أسعار الفائدة في وقت لاحق يوم الخميس.

واستقر مؤشر الدولار بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى في أسبوعين في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وسعت أسواق الأسهم الآسيوية للارتفاع يوم الخميس، مع إعلان بكين عن أرقام أفضل بشأن التجارة، بينما تكبح أيضا انخفاضا في اليوان، مما يوفر تهدئة مؤقتة للمخاوف من حرب عملات عالمية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة واحدا بالمئة إلى 16.92 دولار للأوقية بعد أن سجلت في الجلسة السابقة أعلى مستوى في أكثر من عام.

وتراجع البلاتين 0.17 بالمئة إلى 860.50 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1421.50 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 0.17 بالمئة إلى 860.50 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1421.50 دولار للأوقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »