اقتصاد وأسواق

استقرار أسعار الذهب عالميا في تعاملات الخميس بعد توقيع الاتفاق التجاري

لم تشهد أسعار العقود الفورية للمعدن النفيس سوى تغيرا طفيفا، مسجلة 1.555.74 دولارا للأوقية بحلول الساعة 0325 بتوقيت جرينيتش،

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت أسعار الذهب استقرارا في تعاملات اليوم الخميس في أعقاب توقيع الولايات المتحدة الأمريكية والصين اتفاق “المرحلة 1” التجاري، فيما أعرب المستثمرون عن قلقهم من عدم التوصل لحل في عدد من القضايا بين القوتين الاقتصاديتين الأكبر في العالم، وفقا لما نشرته وكالة “رويترز”.

ولم تشهد أسعار العقود الفورية للمعدن النفيس سوى تغيرا طفيفا، مسجلة 1.555.74 دولارا للأوقية بحلول الساعة 0325 بتوقيت جرينيتش، فيما صعدت أسعار العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.2% إلى 1.556.20 دولارا.

ووقع كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو هو اتفاق “المرحلة 1” التجاري أمس الأربعاء في العاصمة الأمريكية واشنطن، لينهيا بذلك النزاع التجاري الذي استمر بين البلدين على مدار 18 شهرا، وزلزل الأسواق العالمية.

وقالت مارجريت يانج يان، محللة الأسواق في مؤسسة “سي إم سي ماركيتس”: ” بعض الناس أصيبوا بخيبة آمل لأن ترامب لم يحصل على الكثير من الاتفاقية، قياسا بعدم اليقين الكبير الذي فرضه على الاقتصاد الأمريكي وكذا العمال والمزارعين في الولايات المتحدة”.
وأضاف يانج-يان: “القضايا الهيكلية الحساسة مثل الدعم الذي تقدمه الحكومة الصينية للصناعة، وسرقة حقوق الملكية الفكرية لم يتم حلها حتى الآن”.

وقال محللون إن اتفاق “االمرحلة 1” التجاري لم يتطرق إلى القضايا الاقتصادية الهيكلية التي قادت إلى نشوب الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، كما أنه لم يؤد إلى إلغاء التعريفات الجمركية االتي تسببت في تقويض النشاط الاقتصادي العالمي.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت بنسبة 18% في العام المنصرم بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين- القوتين الاقتصاديتين الأكبر في العالم- والتي اندلعت من 18 شهرا، وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.

في غضون ذلك قفزت أسعار معدن البلاديوم بنسبة 0.8%، مسجلة 2.281.55 دولارا للأوقية، بعدما وصل لأعلى مستوى له في مستهل الجلسة (2.284.00 دولارا للأوقية).

وهبطت أسعار الفضة بنسبة 0.3% إلى 17.93 دولارا للأوقية، فيما صعدت أسعار البلاديوم لأعلى مستوى لها في قرابة عامين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »