سيـــاســة

استقالة “إخواني” احتجاجاً علي استخدام “البلطجية” ضد المعارضة

أونا: أعلن دسوقي لطفى أبوالعينين، أحد الاعضاء المؤسسين بحزب "الحرية والعدالة" والمحامي بجنوب سيناء، عن استقالته من الحزب احتجاجا على تبنى أحد اعضاء الحزب لفكرة الاستعانة بالبلطجية للاعتداء على المعارضين وملاحقتهم في كل مكان بمصر، معتبرا أن "هؤلاء البلطجية سوف…

شارك الخبر مع أصدقائك


أونا:

أعلن دسوقي لطفى أبوالعينين، أحد الاعضاء المؤسسين بحزب “الحرية والعدالة” والمحامي بجنوب سيناء، عن استقالته من الحزب احتجاجا على تبنى أحد اعضاء الحزب لفكرة الاستعانة بالبلطجية للاعتداء على المعارضين وملاحقتهم في كل مكان بمصر، معتبرا أن “هؤلاء البلطجية سوف يكونوا شهداء لانهم يدافعون عن الدين والشرعية والاستقرار للمصريين”.

 

وعبر لطفى عن شعوره بأن استمرار عضويته بحزب “الحرية والعدالة” يساعد على إراقة الدماء وعدم احترام القانون، بالإضافة إلي أن كل يوم يمر به وهو عضو بالحزب يرسخ لديه اعتقاداً بأنه يسهم بصورة أو أخري في فشل ذريع لمصر، لأن الحزب بدون رؤية أو خطة لتنمية مصر.

وأضاف لطفى أنه منذ تولى الدكتور محمد مرسى رئاسة مصر، لم يحقق “الحرية والعدالة” أي نجاح سياسي، بداية من اقرار الدستور الذى يحوى مواداً موقوته يمكن أن تنفجر في أي وقت باعتراف الحكومة والرئاسة.

وأوضح لطفى ان المعارضة داخل الحزب لا أحد يستجيب لها مهما نبهت إلي الأخطاء، مشيرا الى ان الحزب لم يقدم أي شيء لأهالي سيناء لأن قياداته غير سياسية ولا يفهمون السياسة.

شارك الخبر مع أصدقائك