بورصة وشركات

استجابة ضعيفة للبورصة بعد إعلان نتائج اجتماع رئيس الوزراء بممثلى السوق

توقع خبراء السوق استمرار التحرك العرضى المتباين لمؤشر السوق الرئيسى EGX30 فى جلسة الأربعاء، مرشحين المؤشر للتحرك حول مستوى 14000 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

صعود محدود للمؤشرات وسط توقعات باستمرار الأداء العرضى

ردة فعل هادئة سجلتها البورصة المصرية فى نهاية تعاملات جلسة الثلاثاء، عقب نشر نتائج اجتماع رئيس الوزراء بممثلى سوق المال أمس الأول، وسجلت مؤشراتها صعودًا طفيفًا، وسط مكاسب سوقية لرأسمالها بقيمة 4.6 مليار جنيه.

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي EGX30 بنسبة %0.85 مسجلًا 14024.73 نقطة، وكذلك نظيره للأسهم المتوسطة EGX70 بنسبة %0.06 مغلقًا عند 621.03 نقطة، فيما سجل المؤشر الأوسع نطاقًا EGX100 بنسبة %0.17 مستقرًا عند 1579.45 نقطة.

وجاءت توقعات خبراء السوق باستمرار التحرك العرضى المتباين لمؤشر السوق الرئيسى EGX30 فى جلسة الأربعاء، مرشحين المؤشر للتحرك حول مستوى 14000 نقطة، مؤكدين أن السوق فى حاجة إلى قرارات عاجلة تنتشلها من أزمتها الخانقة على مستوى السيولة والتداولات.

يُذكر أن «المال» نشرت فى عدد أمس، كواليس اجتماع رئيس الوزراء مع ممثلى السوق، والذى جاءت أبرز نتائجه فى التوافق على تعديل هيكلة احتساب ضريبة الدمغة وربطها بصافى ربح المستثمر، بجانب عدد من الطلبات الأخرى مثل تشكيل مجلس أعلى للبورصة، وإنهاء ملف ضرائب جلوبال تيلكوم، وجدول زمنى للطروحات الحكومية المنتظرة.

وبلغت قيمة تداولات السوق على الأسهم بجلسة أمس، نحو 399.213 مليون جنيه، من خلال التعامل على 82.699 مليون سهم، عبر تنفيذ نحو 12.965 ألف عملية، فيما استقر رأسمال البورصة السوقى عند 766.471 مليار جنيه رابحًا نحو 4.6 مليار جنيه.

وشهدت الجلسة ضغوطا بيعية متوسطة من قبل المستثمرين الأجانب والعرب، بصافى 8.709 و5.467 مليون جنيه على التوالى، فيما دعمت مشتريات المصريين صعود السوق، بصافى 14.176 مليون جنيه.

قال محمد فتح الله، العضو المنتدب بشركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، إن سقف مطالب سوق المال ارتفع من فكرة تخفيض الضرائب إلى ضرورة إلغائها نهائيًا، ومن ثم فإن تفاعل المستثمرين مع الاجتماع جاء ضعيفًا.

وأضاف أن السوق فى حاجة إلى محفزات قوية عاجلة، وليس إلى وعود مستقبلية، أو مفاوضات على تعديلات ضريبية، مشيرًا إلى أن المستثمرين فى حالة إحباط خلال الفترة الراهنة.

وتوقع العضو المنتدب بشركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، استمرار تحرك البورصة ومؤشراتها على وضعها الحالى حتى تظهر محفزات اقتصادية قوية، تساعد على زيادة جاذبية السوق.

من جانبه، قال هشام حسن، مدير الاستثمار بشركة رويال لتداول الأوراق المالية، إن السوق لن تتفاعل مع أى اجتماعات رسمية، خاصة أنها كانت تنتظر قرارات عاجلة ولكنها لم تحدث.

وأضاف أن صعود البورصة بجلسة أمس -الثلاثاء- ما هو إلا محاولات للاستقرار عند منطقة 14000 نقطة، مشيرًا إلى أن غياب المحفزات يسهم فى زيادة التحركات المتباينة للسوق خلال الفترة الراهنة.

وتوقع مدير الاستثمار بشركة رويال لتداول الأوراق المالية، استمرار تحرك EGX30 عند مستوياته الراهنة، واصفًا السوق بأنه غير صالح لصغار المستثمرين.
وعلى صعيد تداولات البورصة السعودية، فقد تجاهلت الأخيرة الهجوم الإرهابى الذى تم اليوم على محطتين لضخ النفط، باستخدام طائرات بدون طيار مفخخة، إذ صعد مؤشر السوق السعودية بنسبة %0.09، فيما بلغت قيمة التداول نحو 6.417 مليار ريال.

يُذكر أن موقعا تابعا لجماعة الحوثيين، أعلن عن تنفيذ هجوم على محطات نفط سعودية باستخدام طائرات ميسرة، فيما أعلنت «أرامكو» السعودية عن إيقاف ضخ النفط بالمحطتين لإصلاح الأضرار التى وصفتها بالمحدودة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »