Loading...

استثمار 792 مليون دولار لتأمين المونديال.. وانتهاء أزمة «كوريتيبا»

Loading...

استثمار 792 مليون دولار لتأمين المونديال.. وانتهاء أزمة «كوريتيبا»
جريدة المال

المال - خاص

2:33 م, الخميس, 20 فبراير 14

ديلما روسيف
المال ـ خاص :

أعلنت ديلما روسيف، رئيسة البرازيل، استعداد بلادها لضمان أمن مونديال كأس العالم، الذى ينطلق فى 12 يونيو المقبل، وذلك بعد استثمارها ملياراً و900 مليون ريال برازيلى «792 مليون دولار»، لدعم المنظومتين الأمنية والدفاعية.

وأوضحت فى مقابلة مع صحيفة «ميا نورتي» المحلية: «سنفتح أذرعنا لاستقبال الزائرين والمشجعين والرياضيين والمهنيين الذين سيحضرون المونديال أو أوليمبياد «ريو دى جانيرو 2016» بكل ترحاب وأمن».

وأضافت أن الاستثمارات المخصصة للأمن والدفاع لحماية المونديال والأوليمبياد، خصصت لإنشاء مراكز تأهيل القادة والسيطرة على جميع المدن التى ستستضيف الحدثين الرياضيين الكبيرين.

وأردفت: «كما خصصنا الاستثمارات لتعزيز البنى التحتية البلاد، وتدريب فرق خاصة لتحسين أمن الطرق وخلافه».

وشددت روسيف، على أن حكومتها ستضمن أمن الزوار والبرازيليين معاً، لكنها لم تتطرق للمظاهرات التى دعت إليها العديد من المنظمات المجتمعية لتنظيمها أثناء المونديال، والتى تسببت فى وقوع أعمال شغب خلال كأس القارات العام الماضى أثناء احتجاجات للمطالبة بتحسين الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية.

تابعت روسيف: «بالإضافة للشرطة، سيتم نشر عناصر من القوات المسلحة لضمان الأمن، حيث ستشارك فى الحفاظ على النظام العام بالتنسيق مع وزارة العدل».

وشددت: «البرازيل تستعد لاستضافة أفضل مونديال وأوليمبياد فى التاريخ»، مشيرة إلى أن هذه الاحداث الرياضية تمنح «فرصة تاريخية»، للاستثمارات فى البنى التحتية، وإقامة مشروعات مختلفة فى مدن البلاد.

من ناحية أخرى، أعرب أسطورة كرة القدم البرازيلى بيليه، عن اعتقاده بأن منتخب تشيلى يمكنه تفجير «مفاجأة» فى المونديال القادم، ويرى أن هذا الفريق بقيادة مديره الفنى الأرجنتينى خورخى سامباولى، يستطيع أن يكون بين المرشحين لبلوغ المربع الذهبى.

وقال فى تصريحات لصحيفة «لانس» الأرجنتينية: «هناك فرق أخرى لا نتكلم عنها كثيرا، منتخب تشيلى على سبيل المثال، قدم أداء متميزا وقد يفاجئكم، هذه الفرق يجب أن تكون فى المربع الذهبي».

ورغم توقعاته بشأن الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب، يثق بيليه فى أن «المنتخب البرازيلى هو البطل»، وسبق لمنتخب تشيلى أن بلغ دور الـ16 فى مونديال جنوب أفريقيا، تحت قيادة المدرب الأرجنتينى الآخر مارسيلو بييلسا.

فى سياق آخر، أكد جيروم فالكه الأمين العام للاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، أن ملعب «كوريتيبا» سيكون ضمن 12 ملعبا تستضيف كأس العالم، بعد الإنذار الأخير الذى وجهته المنظمة الدولية للقائمين على الملعب.

وقال فالكه عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «تم تأكيد كوريتيبا ضمن ملاعب المونديال، استنادا إلى الضمانات المالية والتزام كل الأطراف والتقدم الذى تم احرازه».

وأشار فالكه إلى أن القائمين على الملعب يسابقون الزمن، مؤكدا أهمية استمرار الجهد الجماعى لكل الأطراف بايقاع قوى.

يأتى هذا القرار بعد ساعات من قيام المهندس المعمارى تشارليز بوتا مستشار الاتحاد الدولى لكرة القدم لشئون الملاعب، بتفقد حالة الملعب.

كما التقى ممثلو الاتحاد فى «كوريتيبا» سلطات البلدية وحكومة اقليم بارانا، وفقا لما أعلنه العمدة جوستافو فرويت، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك».

وأكدت السلطات المحلية أن وتيرة أعمال الاصلاحات تسارعت منذ أن أعلن «فيفا» عن امكانية حرمان الملعب من استضافة المونديال، مشيرة إلى أنه تم انجاز ما يستغرق شهرين، فى فترة لم تتجاوز أسبوعين.

وقرر البنك الوطنى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، منح اقليم بارانا قرضا جديدا بقيمة 250 مليون ريال «104.6 مليون دولار». 

جريدة المال

المال - خاص

2:33 م, الخميس, 20 فبراير 14