Loading...

استبعاد حدوث فجوة بين إنتاج واستهلاك الغاز في‮ ‬2020

Loading...

استبعاد حدوث فجوة بين إنتاج واستهلاك الغاز في‮ ‬2020
جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الخميس, 22 أبريل 10

نسمة بيومي
 
استبعد عدد من المهتمين بقطاع الغاز الطبيعي والطاقة وخبراء الاقتصاد، إمكانية حدوث فجوة بين إنتاج واستهلاك مصر من الغاز الطبيعي بحلول عام 2020، وأكدوا ضرورة التزام القطاع بالتعاقدات التصديرية الموقعة، لعدم وجود فرصة للتوقف أو التراجع عن تنفيذ هذه التعاقدات، وأشاروا الي أن القطاع ملتزم حاليا بعدم عقد أي اتفاقيات تصديرية جديدة بقطاع الغاز لتحقيق التوازن بين احتياجات السوق المحلية واتفاقيات التصدير الخارجية.

 

وكانت أحدث الدراسات الصادرة عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، قد حذرت من الزيادة الكبيرة في الفجوة بين الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعي والاستهلاك خلال السنوات العشر المقبلة، وأكدت ضرورة وقف التوسعات المستقبلية في تصديره وصرف النظر عن خطوط نقل الغاز بعد خط سوريا ومراجعة حصص المستوردين الحاليين.
 
وأكدت الدراسة أن مصر ستواجة مشكلة عدم كفاية في إنتاجها من الزيت الخام والمتكثفات ومن الغاز الطبيعي بعد خصم التزامات التصدير الحالية من الغاز البالغة 0.49 تريليون قدم مكعب، اعتباراً من »2021-2020«.
 
أكد المهندس إسماعيل كرارة، وكيل وزارة البترول لشئون الغاز سابقا أن إنتاج مصر الحالي من الغاز الطبيعي يغطي كامل الاستهلاك المحلي، موضحا أن القطاع يسير بخطي مسرعة وثابتة فيما يخص رفع معدل نمو إنتاج الغاز والتوصل الي المزيد من الاكتشافات التجارية الجديدة بالقطاع، وأضاف طالما أن القطاع سيسير بنفس معدل النمو، إذن لن تحدث فجوة بين الانتاج والاستهلاك بمرور 10 سنوات أو أكثر من الآن.
 
وأضاف »كرارة« أن التنسيق بين المنتج والمستهلك أفضل السبل لمنع حدوث أي فجوات حالية أو مستقبلية وأن القطاع ملتزم بتنفيذ جميع التعاقدات والاتفاقيات التصديرية المبرمة.
 
وقال المهندس أحمد عودة، مدير المشروعات بشركة إيجاس، إنه لا يمكن التنبؤ بحدوث فجوة بين إنتاج واستهلاك الغاز خلال 10 سنوات، نظراً لنمو احتياطاته فوق 77.3 تريليون قدم مكعب، ومن المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة استمرار تحقيق العديد من الاكتشافات الغازية.
 
وأوضح أن التنبؤ بحدوث فجوة يعتمد علي حجم إنتاج الآبار التي سيتم اكتشافها ومدي وفاء الكميات بالتوسع في التصدير؟
 
واستبعد أحد خبراء الاقتصاد بمركز الاهرام الاستراتيجي، أن تواجه مصر عجز في إمدادت الغاز الطبيعي بحلول 2020، نظرا لامتلاكها احتياطياً مرتفعاً من الغاز الطبيعي وأكد أن استهلاك مصر من الغاز الطبيعي يقل بحوالي %10 عن إجمالي إنتاجها وكل ما يمكن إضافته للاحتياطي لا مانع من استخدامه للاستهلاك المحلي، موضحا أن مصر تعتبر مصدراً صافياً للغاز الطبيعي لأن إنتاجها يفوق معدل استهلاكها.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الخميس, 22 أبريل 10