بورصة وشركات

ازدهار يستحوذ على 60 % من رأسمال جلوبال ليس للتأجير التمويلى

ماجد حلمي : وادى دجلة أنجزت دورها كمؤسسة كبرى في دعم تأسيس الشركات الناشئة ووضع إستراتيجيتها   عماد برسوم : فريق إدارة الشركة المتميز وتوافق الرؤى بين سند و ازدهار كان حافزا مهما للاستحواذ   حاتم سمير : الخطوة ستدعم توسع الشركة في أنشطة مالية غير مصرفية جديدة  بدور إبراهيم :وقعت م

شارك الخبر مع أصدقائك

ماجد حلمي : وادى دجلة أنجزت دورها كمؤسسة كبرى في دعم تأسيس الشركات الناشئة ووضع إستراتيجيتها
 
عماد برسوم : فريق إدارة الشركة المتميز وتوافق الرؤى بين سند و ازدهار كان حافزا مهما للاستحواذ
 
حاتم سمير : الخطوة ستدعم توسع الشركة في أنشطة مالية غير مصرفية جديدة
 

بدور إبراهيم :

وقعت مجموعة وادى دجلة القابضة، عقدا مع صندوق ازدهار مصر للشركات المتوسطة ”Ezdehar Egypt Mid-Cap Fund‟ يستحوذ بموجبه الأخير على  60%من أسهم شركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي.
 
ويتكون مساهمو صندوق ازدهار مصر من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) وبنك الاستثمارالأوروبي (EIB)  ومجموعة “سي دي سي” التابعة للحكومة البريطانية (CDC) والبنك الهولندي للتنمية  (FMO) بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين المصريين، على رأسهم المهندس نجيب ساويرس .
 
جدير بالذكر أن صندوق سند (SANAD) التابع لبنك التنمية الألمانى (KfW)  تبلغ حصته 30 % من الشركة، و حاتم سمير الرئيس التنفيذى للشركة 10 %من الشركة.
 
وتعقيباً على ذلك قال المهندس ماجد حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة وادي دجلة القابضة، إن الشركة استطاعت القيام بدورها الرئيسي كشركة قابضة داعمة لتأسيس شركات جديدة ووضع إستراتيجيات التنمية التى تدفع الشركات الناشئة نحو تحقيق أهدافها سريعا واحتلال مركز متقدم فى قطاعتها، وهو ما استطاعت “جلوبال ليس” للتأجير التمويلي تحقيقه فى فترة زمنية قصيرة.
 
وأوضح أن وادي دجلة فضلت التخارج بعد مرور 3 أعوام على إطلاقها “جلوبال ليس” والتأكد من تحقيق أهدافها لإتاحة فرصة دخول مساهمين جدد في الشركة، وكذلك استكمال دور وادي دجلة كمؤسسة اقتصادية كبرى بالسوق المصرية تعمل بقطاعات مختلفة وأنشطة تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
 
ومن جانبه، صرح الدكتور عماد برسوم العضو المنتدب لازدهار، بأن صفقة الاستحواذ تتوافق مع إستراتيجية صندوق ازدهار بالاستثمار في الشركات سريعة النمو في القطاعات الحيوية، مثل قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، مؤكداً أن الأداء المالي المتميز لشركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي خلال العامين الأخيرين، بالإضافة إلى توافق السياسات الاستثمارية والتنموية لكل من صندوقيّ سند وازدهار في دعم الشركات الصغرى والمتوسطة – و هي من المحركات الرئيسية للاقتصاد المصري – مثلت الحافز الأكبر في سرعة اتخاذ  قرار الاستحواذ.

وأضاف أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية في السوق المصرية يشهد تطورا سريعا، مؤكدا أن سمعة “جلوبال ليس”  وفريق إدارتها المتميز سيضعها في مكانة رائدة لدى عملائها.
 
فيما عقب حاتم سمير، الرئيس التنفيذي لشركة “جلوبال ليس” التي بدأت نشاطها منتصف 2015، أن وجود صندوق ازدهار كمساهم رئيسي مع صندوق سند في رأسمال الشركة، سوف يدعم أهداف الشركة في المرحلة المقبلة فى التوسع في عدة قطاعات مالية غير مصرفية، مثل التخصيم و إدارة الأصول وغيرها، وكذا استكمال التوسع والنمو الذى بدأته الشركة، وظهر ذلك فى أدائها المتميز  في نشاط التأجير التمويلي.
 
وأضاف أن “جلوبال ليس” أصبحت الآن بمثابة أول شركة تأجير تمويلي يساهم بها مستثمرون من جنسيات أجنبية متعددة، بما يحقق إضافة للاقتصاد المصري ويتماشي مع خطة الدولة لزيادة الاستثمار الأجنبي.

وأشار إلى أن الشركة استطاعت خلال العام الماضي، تحقيق طفرة و أبرمت عقود تمويل جديدة بزيادة ٥٠٪ مقارنة بعام 2016 مؤكداً نجاح فريق الإدارة في تطبيق خطة العمل وإستراتيجية الشركة.
 
يذكر أن صندوق سند (SANAD) تأسس عام 2011 لتمويل المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والعائلات ذات الدخل المنخفض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن طريق المقرضين المحليين المؤهلين، ويدعم الصندوق التنمية الاقتصادية وإيجاد فرص العمل ساعيا إلى تحقيق تلك الأهداف عن طريق الإقراض أو المشاركة في رءوس الأموال لدعم شركائه المحليين، وتشمل قائمة مستثمري صندوق سند بنك التنمية الألماني  (KfW)، الذي أسَّسَ الصندوق في عام 2011 بدعم مالي من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) والاتحاد الأوروبي وأمانة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا (SECO)  وبنك التنمية النمساوي (OeEB) وبنك (GLS) الألماني، وبنك التنمية الهولندي (FMO). ويُعدُّ صندوق سند شراكة بين القطاعين العام والخاص، وتقدِّم له الخدمات الاستشارية شركة فاينانس إن موشن المحدودة (Finance in Motion).  
 

وقد تأسس صندوق ازدهار مصر للشركات المتوسطة في 2016 بغرض دعم الشركات المصرية التي تطمح في تحقيق معدلات نمو عالية عن طريق زيادة رأس المال ونقل الخبرات الإدارية والإستراتيجية، و إستراتيجية الصندوق في التركيز علي السوق المصرية جاءت لما تشهده من عملية إصلاح اقتصادي، بالإضافة إلي الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات المختلفة التي يركز عليها الصندوق، و تقوم شركة ازدهار للإستثمار المباشر، والتي تأسست عام 2014، بإدارة استثمارات صندوق ازدهار مصر للشركات المتوسطة، والذي يتكون مساهموه من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) وبنك الاستثمار الأوروبي(EIB)  ومجموعة سي دي سي التابعة للحكومة البريطانية (CDC) والبنك الهولندي للتنمية  (FMO) بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين المصريين على رأسهم المهندس نجيب ساويرس.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »