بورصة وشركات

ارتفعت0.65% أمس.. EGX 30 مرشح لاستهداف 15000 نقطة

قال خبراء إن المؤشر قد تظهر عليه اليوم بعض عمليات جنى الأرباح الجزئية، لكنها لن تؤثر على استمرار التحركات الايجابية، فضلاً عن فتح فرص لإعادة الشراء

شارك الخبر مع أصدقائك

رجح خبراء التحليل الفنى ارتفاع مؤشر السوق الرئيسى EGX30 ، لمستويات 15000 نقطة على الأجل القريب، استكمالاً للتحركات الايجابية المسيطرة، عقب قرار البنك المركزى الأسبوع قبل الماضى، بخفض أسعار الفائدة.

وقال خبراء إن المؤشر قد تظهر عليه اليوم بعض عمليات جنى الأرباح الجزئية، لكنها لن تؤثر على استمرار التحركات الايجابية، فضلاً عن فتح فرص لإعادة الشراء.

وأنهى EGX30 تعاملات أمس على صعود %0.65 مسجلا 14931 نقطة، وارتفع EGX70 بنسبة %0.25 إلى 554 نقطة، كما صعد EGX100 الأوسع نطاقاً %0.45 مسجلاً 1461 نقطة.

وبلغ إجمالى قيم التداول على الأسهم نحو622.37 مليون جنيه، وارتفع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 2.38 مليار جنيه، ليسجل 772.61 مليار جنيه، مقابل 770.23 مليار جنيه مستوى الإغلاق السابق.

قال عامر عبد القادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة بايونيرز، إن مؤشرات البورصة المصرية لا تزال تحمل المزيد من فرص الصعود، وأن الآثار لقرار خفض أسعار الفائدة لا تزال قائمة على المدى المتوسط ، فضلاً عن توجه الأجانب نحو الشراء.

وأشار إلى أن المؤشر الرئيسى EGX30 مرجح للارتداد الأسبوع الجارى بالقرب من 15000 نقطة، خاصة أن الطريق ممهد أمام التجارى الدولى للصعود لمستوى 83 جنيهاً، وأنهى السهم تعاملات أمس عند مستوى 81.02 جنيه.

وتوقع أن يستهل المؤشر تعاملات اليوم على تماسك، ومن ثم يتعرض لعمليات جنى أرباح مؤقتة بنهاية الجلسة، بعدها يستكمل الصعود تجاه 15000 نقطة.

وقال إن توجه المتعاملين ينصب نحو الأسهم القوية، خاصة أسهم الخدمات المالية غير المصرفية، بهدف البحث عن بدائل لسهم جلوبال.

ويرى ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنين، أن ارتفاع الرئيسى بنحو 96 نقطة أمس، يعد استكمالاً للتحركات الصاعدة على المدى القصير.

وأشار إلى أن اختراق المؤشر لمستوى المقاومة الفرعى 14540 نقطة بأحجام جيدة نهاية الأسبوع الماضي، قد يؤهله للاقتراب من 15000 نقطة خلال الأسبوع الجارى، وإن ظهرت عمليات جنى أرباح جزئية.

وشهدت البورصة المصرية أمس سيطرة بيعية من المصريين بقيمة 41.08 مليون جنيه، فيما اتجه العرب والأجانب للشراء بقيمة 13.57 مليون جنيه و27.5 مليون جنيه على الترتيب.

وسجل الأفراد المصريون والأجانب صافى بيع بقيمة 50.01 مليون جنيه، و151.12 ألف جنيه على الترتيب، فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 10.18 مليون جنيه.

واتجهت المؤسسات بجميع جنسياتها للشراء بواقع 8.92 مليون جنيه للمصرية، و3.39 مليون جنيه للعربية، و27.65 مليون جنيه للأجنبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »