اقتصاد وأسواق

ارتفاع ملحوظ فى أسعار الأحذية المحلية والمستوردة

ارتفاع ملحوظ فى أسعار الأحذية المحلية والمستوردة

شارك الخبر مع أصدقائك

بعد زيادة الرسوم الجمركية إلى %40

محمد مجدى

كشف أشرف النادى، عضو شعبة محال الأحذية والمنتجات الجلدية بالغرفة التجارية بالقاهرة، عن ارتفاع أسعار الأحذية المستوردة بواقع %50، والمحلية %30، نتيجة ارتفاع فاتورة استيراد بعض مستلزمات الإنتاج، خاصة الجلد الخام.

وقال لـ«المال»، إن زيادة نسبة الرسوم الجمركية على واردات الأحذية، وصلت إلى %40، وهى السبب الرئيسى فى زيادة الأسعار، مضيفا أن أسعار الأحذية المستوردة تتراوح حاليًا بين 75 و300 جنيه، بزيادة قدرها 100 جنيه عن العام الماضى.

وأضاف أن الأحذية الرجالى «جلد طبيعى»، تتراوح أسعارها بين 150 إلى 230 جنيهًا، مقابل 120 و150 جنيهاً العام الماضى، بينما الأحذية الحريمى «جلد طبيعى»، تتراوح بين 130 إلى 170 جنيهًا، بدلًا من 100 و130 جنيها.

ولفت إلى أن السوق يشهد حاليًا حالة من الركود فى المبيعات، بنسبة تصل إلى %30، وذلك لإرتفاع الأسعار، رغم قرب بدء الموسم الدراسى الجديد، وحلول عيد الأضحى المبارك.

يشار إلى أن مصر تستورد سنويًا ما يقرب من 114 مليون حذاء رجالى وحريمي، بما يقدر بـ43 مليونا و560 ألف دولار، وذلك بحسب آخر تقرير للجهاز المركزى للتعبئة العامة خلال أربعة أشهر فى الفترة من شهر يناير وحتى شهر أبريل 2016.

وأكد أن أغلب المواطنين يكتفون بمشاهدة المعروضات دون الشراء الفعلى،متوقعا أن تنتعش المبيعات بشكل طفيف خلال الفترة قبل عيد الأضحى،والتى ترتفع فيها مبيعات الأحذية خاصة «الأطفالى» و«الحريمى».

شارك الخبر مع أصدقائك