اقتصاد وأسواق

ارتفاع معدل البطالة والتضخم يربك حسابات «المركزى الأوروبى»

إعداد - دعاء شاهين   ارتفع معدل البطالة والتضخم فى منطقة اليورو خلال شهر يوليو الماضى، وهو ما أضعف الفرص المتاحة أمام صانعى السياسات فى أوروبا لحل أزمة الديون السيادية بالمنطقة، وتسبب فى إرباك حساباتهم لحفز النمو الاقتصادى .  …

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – دعاء شاهين

 

ارتفع معدل البطالة والتضخم فى منطقة اليورو خلال شهر يوليو الماضى، وهو ما أضعف الفرص المتاحة أمام صانعى السياسات فى أوروبا لحل أزمة الديون السيادية بالمنطقة، وتسبب فى إرباك حساباتهم لحفز النمو الاقتصادى .

 

ووصل عدد العاطلين فى منطقة اليورو إلى حوالى 18 مليون عاطل خلال شهر يوليو ، وهو أعلى مستوى للبطالة منذ انطلاق الوحدة النقدية بين الدول الأوروبية الـ 17 أعضاء منطقة اليورو فى 1999.

 

ووفقا لمكتب الاحصاء الأوروبى يوروستات ، فقد وصلت نسبة البطالة فى المنطقة إلى %11.3 ، بينما ارتفعت بين الشباب دون سن الـ 25 إلى حوالى %22.6.

 

وتبعت بيانات التوظيف الأوروبية مزيدا من الانباء السيئة ، تشير إلى ارتفاع معدل التضخم إلى حوالى %2.6 خلال شهر أغسطس ، مقارنة بنحو %2.4 خلال الشهر السابق له .

 

وتقول صحيفة الفاينانشيال تايمز، إن الارتفاع المفاجئ لمعدل التضخم – والذى يعد ارتفاع أسعار السلع الأولية السبب الرئيسى فيه – قد يمنع البنك المركزى الأوروبى من اتخاذ قرار بتخفيض سعر الفائدة خلال الأسبوع الحالى .

 

وينتظر المستثمرون اجتماعا للمركزى الأوروبى خلال هذا الأسبوع سيقرر فيه سياسته النقدية خلال الفترة المقبلة، ويتوقع أن يحدد رئيسه ماريو دراجى ملامح برنامج شراء السندات الحكومية المصمم بهدف تقليص تكلفة الاقتراض على الدول الطرفية فى أوروبا .

 

ويرى العديد من المحللين أن الارتفاع المستمر فى معدل البطالة الممزوج بتباطؤ الاقتصاد وهبوط الإنتاج الصناعى، قد لا يترك أمام المركزى الأوروبى خيارا سوى التدخل لحفز النمو .

 

وكان لإجراءات التقشف الحكومية بالغ الأثر فى رفع معدل البطالة فى أوروبا ، فقد انضم حوالى 2 مليون مواطن إلى طابور العاطلين خلال شهر يوليو مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى .

 

وتقول لازلو أندرو – مفوض الشئون الاجتماعية فى الاتحاد الأوروبى – إن الوضع الحرج لمعدل البطالة يفرض ضرورة معالجة جذور الأزمة ووضع خلق الوظائف كأولولية آنية .

 

وتحتل إسبانيا قائمة الدول الاكثر انتشارا للبطالة فى أوروبا بمعدل يصل إلى %25.1 بينما بلغ المعدل بين الشباب دون سن الـ 25 حوالى %52.9. تليها اليونان بمعدل %23.1 ، ووصل معدل البطالة فى أكبر ثلاثة اقتصادات أوروبية وهى : المانيا وايطاليا وفرنسا حوالى %5.5 و %10.1 و %10.3 على التوالى .

 

فى حين أكد جين بيسانى فيرى – محلل اقتصادى فى احد المراكز البحثية فى بروكسل – أن الانقسام الشمالى الجنوبى فى أوروبا لا يزال موجودا وبقوة، فمعدل البطالة فى ألمانيا منحفض مقارنة بالعام الماضى ، فى حين ارتفعت معدلات البطالة بشكل ملحوظ فى الدول الجنوبية مثل إيطاليا وإسبانيا والبرتغال واليونان .

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »