اتصالات وتكنولوجيا

ارتفاع مرتقب فى أسعار إكسسوارات الكمبيوتر

أوضح خليل حسن خليل أن السوق المحلية تشهد ركودا فى مبيعات الحاسبات على صعيد الأجهزة الجديدة التى تتخطى قيمتها 10 آلاف، مشيرا إلى أن الشريحة السعرية بين 3 إلى 6 آلاف جنيه هى الأكثر طلبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ بعد تحريك «المحروقات»

توقع خليل حسن خليل، رئيس شعبة الاقتصاد الرقمى والتكنولوجيا بالاتحاد العام للغرف التجارية، حدوث ارتفاع أسعار إكسسوارات أجهزة الحاسبات الديسك توب واللاب توب، منها الوصلات والسماعات بعد الزيادات الجديدة فى أسعار المواد البترولية نهاية الأسبوع الماضى.

قال خليل لـ”المال” إن الزيادة المرتقبة لن تتعدى بضعة جنيهات على حد تعبيره، مع زيادة أسعار تكلفة النقل من الموانئ تزامنا مع رفع الدعم عن مشتقات الوقود.
أوضح أن السوق المحلية تشهد ركودا فى مبيعات الحاسبات على صعيد الأجهزة الجديدة التى تتخطى قيمتها 10 آلاف، مشيرا إلى أن الشريحة السعرية بين 3 إلى 6 آلاف جنيه هى الأكثر طلبا.

يشار إلى أن الحكومة أعلنت صباح الجمعة عن رفع أسعار المنتجات البترولية بنسب بين 16 و30 % فى زيادة هى الخامسة منذ يوليو 2014 .
قال صاحب أحد المحال بمول البستان، إنه رغم تراجع أسعار أجهزة الكمبيوتر واللاب توب مع انخفاض سعر الدولار خلال شهرى مايو ويونيو الماضيين بنسبة بين 10 و15 % إلا أن الركود يسيطر على حركة المبيعات بسبب اتجاه المستهلكين نحو شراء أجهزة الهواتف الذكية ( سمارت فون ) مقارنة بالحاسبات بلغت نسبة التراجع بين 40 و50 % رغم بداية موسم إجازة نهاية العام الدراسى .

بحسب الإحصاءات الصادرة عن مؤسسة الأبحاث التسويقية “ GFK “ ، فإن مبيعات أجهزة الإلكترونيات فى مصر شاملة الحاسبات خلال الربع الأول من 2019 تصل إلى 115 مليار جنيه .

وتضم الموديلات الأكثر مبيعا فى السوق المصرية كلاً من إتش بى وتوشبيا وديل .
تراجعت مبيعات أجهزة الحاسبات الشخصية (الديسك توب) والنوت بوك عالميا خلال الربع الأول من العام الجارى بنسبة بلغت %3، لتصل إلى 58.5 مليون وحدة مشحونة.

احتلت شركة «إتش بى» الأمريكية المركز الأول فى مبيعات أجهزة PC›S بإجمالى عدد وحدات 13.6 ألف وحدة وحصة سوقية بلغت %23.2، تلتها «لينوفو» الصينية 13.4 ألف وحدة وحصة سوقية %23، ثم «ديل تكنولوجيز» الأمريكية 10.4 ألف وحدة وحصة سوقية %17.7.

بينما جاءت «آبل» الأمريكية فى المركز الرابع 4.1 ألف وحدة، وحصة سوقية %6.1، وحصد المركز الخامس شركة «ACER» التايوانية 3.6 آلاف وحدة وحصة سوقية %6.1، بينما توزعت النسبة المتبقية والبالغة %23 على شركات أخرى من جنسيات متنوعة بإجمالى 13.451 ألف وحدة.

فى السياق ذاته ، قال أحد تجار الحاسبات، بمنطقة حلمة الزيتون، إن تداعيات زيادة أسعار المحروقات ستظهر خلال الشهرين المقبلين، موضحا أن تلك القرارات ستنعكس بالسلب على زيادة تكاليف النقل ولاسيما خدمات التشغيل وهو ما سيدفع الشركات لزيادة أسعار منتجاتها بنسب تتراوح بين 5 و10%.

أوضح أن الزيادات التى يتم فرضها من جانب المستوردين ستحملها للمستهلكين فى أطار تقليص الخسائر التى تتلقها الشركات عن خسائر ركود المبيعات بدابة من العام الحالى.

أشار إلى أن سوق الحاسبات يعانى من ضعف الاقبال وسط الزيادات السعرية التى جاءت على خلفية ارتفاع تكاليف الاستيراد الناتجة عن تذبذب أسعار العملات الاجنبية ومنها الدولار .

وبشأن انعكاس تراجع أسعار الدولار على الحاسبات ومستلزماتها – أشار إلى أن التأثير سيظهر بالتزامن مع الافراج الجمركى عن الشحنات الاستيرادية المرتقبة خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن تلجأ الشركات لتثبيت أسعار منتجاتها الجديدة فى ضوء امتصاص تراجع أسعار العملات الاجنبية النصيب الاكبر من الزيادات المرتقبة فى خدمات التشغيل والنقل خلال الفترة المقبلة.

محمود جمال – أحمد عوض

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »