ارتفاع متوقع بأقساط «السيارات» بعد تحريك أسعار الوقود

مروة عبد النبى والشاذلى جمعة:   تترقب شركات التأمين ارتفاع أقساط فرع تأمينات السيارات «التكميلى» بنسبة %10 نتيجة الزيادة المنتظرة فى مبالغ التأمين عليها يأتى ذلك فى إطار الارتفاعات المتوقعة فى أسعار قطع غيار السيارات الناجمة عن خفض الدعم عن الوقود وزيادة نسبة التضخم. وأكد خبراء الس

ارتفاع متوقع بأقساط «السيارات» بعد تحريك أسعار الوقود
جريدة المال

المال - خاص

9:43 ص, الأربعاء, 27 يونيو 18

مروة عبد النبى والشاذلى جمعة:
 
تترقب شركات التأمين ارتفاع أقساط فرع تأمينات السيارات «التكميلى» بنسبة %10 نتيجة الزيادة المنتظرة فى مبالغ التأمين عليها يأتى ذلك فى إطار الارتفاعات المتوقعة فى أسعار قطع غيار السيارات الناجمة عن خفض الدعم عن الوقود وزيادة نسبة التضخم.

وأكد خبراء السيارات بقطاع التأمين أن ارتفاع أسعار قطع الغيار سينعكس على زيادة فاتورة التعويضات بنسبة تتراوح من 3 إلى %5 نتيجة تكاليف الإصلاح التى تسددها شركات التأمين نيابة عن عملائها فى حال تحقق الحوادث.

كشف أحمد أبوالعينين، رئيس قطاع تعويضات السيارات بشركة «الدلتا للتأمين«، أن الارتفاعات الأخيرة فى أسعار الوقود بنسبة 20 إلى %30 ستؤدى لارتفاع كل السلع، خاصة قطع غيار السيارات، متوقعًا أن تتراوح نسبة الزيادة من 15 إلى %20.

وتوقّع أبوالعينين أن تلقى زيادة قطع الغيار بظلالها مطلع 2019 على أسعار السيارات الجديدة والمستعملة بنسبة %10، وبالتبعية ارتفاع مبلغ التأمين بنفس النسبة، وكذلك قسط التأمين عليها.

وأوضح أنه على سبيل المثال إذا كان مبلغ التأمين على السيارة 200 ألف جنيه، وكان سعر التأمين عليها % 3 فإن قسط التأمين هو6000 جنيه، فإذا ارتفع سعر السيارة إلى 220 ألف جنيه بنسبة نمو %10 فإن القسط يصبح 6600 جنيه.

وأضاف أبوالعينين أن غلاء أسعار قطع غيار السيارات يسهم فى زيادة تكاليف الإصلاح بالورش، وزيادة التعويضات التى ستدفعها شركات التأمين لإصلاح السيارات المؤمّن عليها.

واستبعد قيام شركات التأمين برفع أسعار وثائق التأمين على السيارات حاليًّا والبالغة %3 رغم زيادة التعويضات؛ وذلك لتناسب السعر الحالى مع الخطر، علاوة على رغبتها فى الاحتفاظ بعملائها، فضلًا عن حدة المنافسة بالسوق بين الشركات.

من جانبه قال عبد السلام أبوزيد، الخبير الاستشارى فى تأمين السيارات، إن أسعار قطع غيار السيارات ستزيد بنفس النسبة التى طرأت على البنزين مشيرًا إلى أن قطع الغيار تمثل من %70 إلى %75 من تكلفة إصلاح السيارات.

ولفت أبوزيد إلى أن تعويضات السيارات التكميلى سترتفع من 3 إلى %5 كحد أقصى، ومن ثم زيادة معدل الخسارة بالتبعية، مشيرًا إلى ضرورة مراقبة كل شركة تأمين على حدة ذلك المعدل والذى على أساسه يمكن لشركة التأمين اتخاذ إجراءين بدلًا من اللجوء مباشرة لرفع أسعار الوثائق، الأول هوتقليل حجم محفظة تأمين السيارات التكميلى أوالاكتتاب بحذر مع تطبيق شرط النسبية الموجود بالبوالص فى حال كان مبلغ تأمين السيارة أقل من القيمة السوقية لها.

وشرط النسبية يطبق عندما تختلف القيمة الدفترية للشىء المؤمّن عليه عن قيمته السوقية، فمثلا الزيادات التى طرأت على أسعار السيارات الجديدة والمستعملة بنسبة تجاوزت %50 بعد التعويم وارتفاع التضخم بنسبة تعدت %30، دفعت شركات التأمين لمخاطبة عملائها بضرورة تعديل مبالغ التأمين بالوثائق لتكون بالقيمة السوقية الفعلية لها بما يترتب عليه من زيادة قيمة الأقساط، وذلك لمصلحتهم للحصول على تعويض عادل.

بدوره توقّع مصطفى الصاوى، مدير عام السيارات بشركة «gig» للتأمينات العامة، أن يرفع ارتفاع أسعار الوقود من قيمة نقل قطع الغيار من مكان لآخر بنفس قيمة الزيادة، وهوما اعتبره مؤثرًا بنسبة طفيفة.

جريدة المال

المال - خاص

9:43 ص, الأربعاء, 27 يونيو 18