بورصة وشركات

ارتفاع مؤشرات بورصات الشرق الأوسط مع تأجيل الضربة الأمريكية لسوريا

إعداد: خالد بدرالدين : سجلت جميع البورصات فى الشرق الأوسط ارتفاعًا واضحًا أمس مع تأجيل الرئيس الأمريكى باراك أوباما ضربته العسكرية ضد سوريا إلى 9 من الشهر الحالى بعد أن هبطت الأسبوع الماضى . وقفز مؤشر بورصة دبى فى ختام…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد: خالد بدرالدين :

سجلت جميع البورصات فى الشرق الأوسط ارتفاعًا واضحًا أمس مع تأجيل الرئيس الأمريكى باراك أوباما ضربته العسكرية ضد سوريا إلى 9 من الشهر الحالى بعد أن هبطت الأسبوع الماضى .

وقفز مؤشر بورصة دبى فى ختام تعاملات اليوم الأول من الأسبوع بأكثر من %3 ، ليرتفع إلى 2599.35 نقطة ليحقق أكبر مكسب منذ 18 شهرًا، وكان المؤشر قد هبط بأكثر من %6.6 الأسبوع الماضى ليسجل أكبر انخفاض أسبوعى منذ عام 2011.

ومن الشركات الرابحة أمس الأحد، شركة إعمار العقارية صاحبة أطول برج فى العالم والتى شيدته فى دبى، حيث ارتفعت أسعار أسهمها بأكثر من %1.7 ليصل إلى أعلى مستوى منذ 4 أسابيع، كما صعدت أسعار أسهم شركة ديار للتنمية العقارية لبناء الأبراج السكنية والإدارية بحوالى %13.

وقفز مؤشر دبى بأكثر من %60 هذا العام حتى الآن ليحقق ثانى أفضل أداء بعد مؤشر بورصة غانا بين أكثر من 90 مؤشر بورصة عالمية تتبعها وكالة بلومبرج، حيث انتعش اقتصاد دبى بعد انهيار أسواقه العقارية بسبب أزمة الائتمان العالمية التى اجتاحت العالم عام 2008.

وصعد مؤشر أبوظبى بحوالى %1.8 ومؤشر تداول السعودية بأكثر من %1.1 وتقدم مؤشر مسقط بنسبة %0.7 ، وكذلك مؤشر بورصة الدوحة بحوالى %0.5 والكويت بأكثر من %0.1 ، بينما ارتفع مؤشر بورصة البحرين بنسبة طفيفة للغاية، كما ازداد مؤشر البورصة المصرية بحوالى %0.9 ومؤشر تل أبيب بنسبة %0.4.

شارك الخبر مع أصدقائك