بورصة وشركات

ارتفاع مؤشرات بورصات الشرق الأوسط مع تأجيل ضرب سوريا

صورة ارشيفية اعداد - خالد بدر الدين :   سجلت جميع البورصات في الشرق الأوسط، ارتفاعا واضحا اليوم بفضل تأجيل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا إلى 9 من الشهر الجاري، بعد أن هبطت جميعها أيضا خلال…

شارك الخبر مع أصدقائك


صورة ارشيفية


اعداد – خالد بدر الدين :

 
سجلت جميع البورصات في الشرق الأوسط، ارتفاعا واضحا اليوم بفضل تأجيل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا إلى 9 من الشهر الجاري، بعد أن هبطت جميعها أيضا خلال الأسبوع الماضى بسبب تزايد تهديدات الإدارة الأمريكية بتوجيه ضربة عسكرية لنظام بشار الأسد بسبب استخدامه أسلحة كيميائية ضد شعبه.
 
وذكرت وكالة بلومبرج، أن إصرار باراك أوباما على توجيه ضربة عسكرية لسوريا أدى إلى تزايد مخاوف المستثمرين والإضرار بحركة السياحة فى الشرق الأوسط، وانخفاض أسعار أسهم العديد من الشركات فى المنطقة العربية خلال الأسبوع الماضى، غير أن رفض العديد من دول العالم لضرب سوريا ساعد على  انتعاش الشركات فى بداية الأسبوع، حيث  قفز مؤشر بورصة دبى فى ختام تعاملات اليوم الأول من الأسبوع بأكثر من 3% ليرتفع الى 2599.35 نقطة ليحقق أكبر مكسب منذ 18 شهرا، وكان المؤشر هبط بأكثر من 6.6% الأسبوع الماضى ليسجل أكبر انخفاض أسبوعى منذ عام 2011.
 
ومن الشركات التى كسبت أمس الأحد شركة “إعمار” العقارية صاحبة أطول برج فى العالم، والتى شيدته فى دبى  حيث ارتفعت أسعار أسهمها بأكثر من 1.7% ليصل الى أعلى مستوى منذ 4 اسابيع كما صعدت أسعار أسهم شركة ديار للتنمية العقارية لبناء الأبراج السكنية والإدارية بحوالى 13%.
 
وقفزمؤشر دبى بأكثر من 60 % هذا العام حتى الآن ليحقق ثانى أفضل أداء بعد مؤشر بورصة غانا بين أكثر من 90 مؤشر بورصة عالمية تتتبعها وكالة بلومبرج، حيث انتعش اقتصاد دبى بعد إنهيار أسواقه العقارية بسبب أزمة الائتمان العالمية التى اجتاحت العالم عام 2008 .
 
كما صعد مؤشر أبو ظبى بحوالى 1.8 % ومؤشر تداول السعودية بأكثر من 1.1% وتقدم مؤشر مسقط بنسبة 0.7% وكذلك مؤشر بورصة الدوحة بحوالى 0.5 % والكويت بأكثر من 0.1% بينما ارتفع مؤشر بورصة البحرين بنسبة طفيفة للغاية كما ازداد مؤشر البورصة المصرية بحوالى 0.9% ومؤشر تل أبيب بنسبة 0.4 % .
      

شارك الخبر مع أصدقائك