عقـــارات

ارتفاع التكلفة يرجح كفة الوحدات «نصف تشطيب»

تقول نهى السلاموني، مدير إدارة المبيعات بشركة منازل للتطوير العقاري، إن %75 من عملاء الشركة يستحوذون على الوحدات السكنية النصف تشطيب مقابل %25 من العملاء المهتمين بالوحدات كاملة التشطيب.

شارك الخبر مع أصدقائك

استحوذت الوحدات «النصف تشطيب» على اهتمام العملاء خلال تعاملاتهم مع المطورين العقاريين، عن الأخرى «كاملة التشطيب» بحسب أراء مجموعة منهم، الذين أكدوا أن هذا الاستحواذ جاء نتيجة لانخفاض سعر تلك الوحدات مقارنة بنظيرتها.

قال أحمد ماهر، مدير المبيعات بشركة «إى جى جاب»، إن مبيعات الوحدات السكنية الكاملة التشطيب تحظى بإقبال أقل مقارنة بالوحدات النصف تشطيب على الرغم من أن وحدات كاملة التشطيب قد تكون الأكثر راحة للعميل.

أوضح، أن %80 من العملاء يستهدفون الوحدات النصف تشطيب مقارنة %20 من العملاء تستهدف الوحدات كاملة التشطيب، لافتا إلى أن عدد قليل من الشركات العقارية تقوم بتسليم وحداتها كاملة التشطيب.

أفاد أن نظام التشطيب التام لم يحقق نجاحا كبيرا بالسوق العقارية لأن العميل يميل إلى تشطيب وحدته السكنية بما يتناسب مع دخله وظروفه المادية، وبالتالى يختار نظام النصف تشطيب لأنها تعتبر الأقل تكلفة بالنسبة له.

أكد أن الشركة تقوم بتسليم الوحدات السكنية لعملائها بنظام النصف تشطيب، وأن لديهم ميزة أن يقوم العميل باختيار ما يناسبه من تشطيب، حال أراد أن تقوم الشركة بتشطيب وحدته.

نوه إلى أنه رغم نظام شراء الوحدات كاملة التشطيب يحقق أريحية للعميل، إلا أنه فى النهاية قد ينتقد بعض التجهيزات بتلك الوحدات، إلا إذا قدمت الشركات عروضا خاصة فى أسعار الوحدات كاملة التشطيب، ربما يتغاضى العميل عن أى عيوب للاستفادة من عروض الشركة.

وأكد محمد سعد، رئيس مجلس إدارة شركة أكتوبر للتسويق والتطوير العقارى ومحرك البحث العقارى «وان داى بروبرتي»، أن النصف تشطيب أفضل لغالبية العملاء، لأنهم يفضلون أن يكون التشطيب حسب رغبتهم وإمكاناتهم.

أضاف أنه من الممكن أن يتم تسليم الوحدات كاملة التشطيب، شرط أن يتوافق تسهيلاتو وأن يكون هناك أكثر من نموذج للتشطيب ليتيح للعميل أفضل اختيار لشراء العقار.

تقول نهى السلاموني، مدير إدارة المبيعات بشركة منازل للتطوير العقاري، إن %75 من عملاء الشركة يستحوذون على الوحدات السكنية النصف تشطيب مقابل %25 من العملاء المهتمين بالوحدات كاملة التشطيب.

أوضحت أن تكلفة الوحدات كاملة التشطيب تكون أعلى من الأخرى، وبالتالى فمبيعاتها تكون أقل لأن العميل لن يتكلف أعباء وحدة كاملة التشطيب قد لا تتناسب مع اختياره وذوقه فسعر المتر بالوحدة كاملة التشطيب قد يصل إلى 15 ألف جنيه مقارنة 13 ألف جنيه سعرها نصف تشطيب.

أفادت أن شركات العقارات تلبى فى النهاية متطلبات عملاءها سواء كانت وحدات كاملة التشطيب أو نصف تشطيب، لافتة إلى أن السوق العقارية لا تزال متجهة صوب طلب الوحدات نصف تشطيب، لانخفاض سعرها مقارنة بنظيرتها.

تابعت أنه من الممكن أن يتزايد الطلب على الوحدات الكاملة التشطيب بالنسبة للوحدات المصيفية سواء بالساحل الشمالى أو بالعين السخنة وشرم الشيخ، نظرا لأن العميل يحتاج إلى الاستمتاع بالمصيف فى تلك الأماكن وبالتالى لا يكون بحاجه إلى شراء وحدة نصف تشطيب.

شارك الخبر مع أصدقائك