بورصة وشركات

ارتفاع التكاليف يهبط بربحية «جهينة» في النصف الأول

تراجعت 25% في ظل تحسن طفيف في الإيرادات بنسبة 8%

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت ربحية شركة “جهينة للصناعات الغذائية” خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة 25%، وبلغت ربحيتها 179.6 مليون جنيه، مقارنة بـ238.4 مليون جنيه الفترة المماثلة من العام المُنقضى.

أرجعت بنوك استثمار تراجع الربحية لزيادة التكاليف بشكل عام، ولا سيما المصروفات العمومية والإدارية وغيرها، فيما ارتفعت الإيرادات لتصل إلى 3.7 مليار جنيه، مقارنة 3.4 مليار جنيه بدعم من الزيادات السعرية المطبقة على المنتجات.

أظهرت القوائم المالية ارتفاع تكلفة المبيعات لتصل إلى 2.5 مليار مقارنة 2.4 مليار جنيه الفترة المماثلة، وصعدت تكاليف البيع والتوزيع لتسجل 573 مليون جنيه، مقارنة 478 مليون جنيه، والمصروفات العمومية والإدارية لتصل إلى 117 مليون جنيه، مقارنة 107 ملايين جنيه .

قالت وحدة بحوث “مباشر” إن زيادة التكاليف تُعد العامل الأساسى وراء تراجع ربحية “جهينة”، وانخفاض الإيرادات التشغيلية، التى سجلت تراجعًا 31% لتصل إلى 36 مليون جنيه، مقابل 52 مليون جنيه .

تتضمن الإيرادات التشغيلية الأخرى إيرادات دعم الصادرات، الأرباح الرأسمالية، مخصصات انتهى الغرض منها، زيادة قيمة الثروة الحيوانية نتيجة الولدات وإيرادات أخرى، وتوضح “مباشر” أن الشركة حققت ربح رأسمالى قيمته 16 مليون جنيه فى النصف الأول 2018، بينما لم تسجل أرباح رأسمالية فى النصف الأول من العام .

قالت “مباشر” إنهُ من ضمن العوامل ارتفاع ببند تكاليف إنهاء الخدمة، وأظهرت القوائم المالية ارتفاع تلك التكاليف لتصل إلى 10.3 مليون جنيه مقارنة 6 ملايين جنيه ما ترتب عليه صعود بنسبة 71%.

أوضحت أن هامش مجمل الربح صعد بنسبة 9% ليسجل 1.1 مليار جنيه النصف الأول من 2019، مقارنة بمليار جنيه الفترة المماثلة.

فيما يتعلق بإيرادات الشركة قالت “مباشر” إنها موزعة وفقًا للنشاط أو بشكل قطاعى، فيمكن القول إن قطاعات الألبان والمبردات (مثل الزبادي) وقطاع والعصائر ساهمت بنسب 47% و26% و19% على التوالى من إجمالى إيرادات المبيعات المجمعة للشركة خلال النصف الأول 2019، بينما باقى القطاعات مثل مركزات العصائر والقطاع الزراعى، والقطاعات غير المصنفة هى التى ساهمت بباقى إيرادات مبيعات الشركة.

أخيرًا جاءت توصية “مباشر” على السهم محايدة، وحددت القيمة العادلة بنسبة 12.37 جنيه.

قالت بحوث “فاروس القابضة”، إن الارتفاع المحقق فى الإيرادات جاء مدعوما بشكل كلى من زيادات الأسعار التى طبقتها الشركة خلال الربع الأول من العام، وظهرت تأثيرها بنتائج أعمال النصف كامل، لا سيما أنها شهدت شهر رمضان الذى ارتفع فيه الطلب على منتجات الزبادى بقوة .

أوضحت “فاروس” أن منتجات الزبادى، تُعد من المنتجات مرتفعة الهوامش، وبالتالى فإنه يتم التركيز عليها، لدعم معدلات الربحية .

أكدت أن مصروفات البيع والتوزيع راتفعت بشكل واضح، وخاصة خلال شهر رمضان عقب حملات الدعاية التى تمت حينها، مشيرةً أيضًا إلى أن ارتفاع حساب مصروفات الفائدة كان من ضمن العوامل المؤثرة على تراجعات الربحية.

قالت إن “جهينة” أطلقت شكل جديد لمنتجات الألبان خلال شهر يوليو فى الساحل الشمالى، ويصل إلى القاهرة، بحلول شهر سبتمبر من العام الجارى، طبقًا لتصريحات من إدارة الشركة .

نوهت إلى أن تطلعات الشركة برفع أسعار بيع منتجات بنسبة 10% خلال العام الجارى، موضحةً أنها طبقت زيادة نسبتها %3.5 من الإجمالى المعتزم إجراؤه خلال الربع الأول من العام، ويجرى تطبيق نسبة الزيادة المتبقية خلال الفترة المتبقية من العام .

توقعت “فاروس” تحسن مستويات الهوامش فى الربع الثالث، خاصة مع بداية العودة لموسم المدارس، وتطبيق الزيادات السعرية، وعودة مصروفات البيع والتوزيع لمستوياتها الطبيعية، وجاءت توصيتها محايدة بقيمة عادلة 12.73 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »