سيــارات

ارتفاع الإيرادات الحكومية من قطاع السيارات إلى 3 مليارات دولار

ساهم قطاع السيارات خلال عام 2014 فى الميزانية العامة للدولة، بنحو 3 مليارات دولار فى صورة جمارك أو ضرائب أو رسوم إدارية، وفق ما أعلنه المهندس مصطفى حسين، رئيس مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ أحمد شوقى:

ساهم قطاع السيارات خلال عام 2014 فى الميزانية العامة للدولة، بنحو 3 مليارات دولار فى صورة جمارك أو ضرائب أو رسوم إدارية، وفق ما أعلنه المهندس مصطفى حسين، رئيس مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

وأضاف أن قطاع الملاكى ساهم بنحو 2 مليار دولار، وبلغت قيمة مبيعاته نحو 30 مليار جنيه، اتجه أكثر من %50 منها لخزينة الدولة، فيما ساهم قطاعا السيارات التجارية والأتوبيسات بنحو مليار دولار، موضحًا أن إيرادات الدولة من القطاع تتجاوز نصف إيرادات قناة السويس التى تقدر بنحو 5 مليارات دولار سنويًا.

وأشار إلى أن القطاع يساهم بنسبة كبيرة فى دعم الاقتصاد المصرى بصورة مباشرة أو غير مباشرة، سواء من خلال ضرائب الدخل أو الضرائب على المبيعات بالإضافة لتوفير فرص العمل فى قطاعات خدمات ما بعد البيع أو التصنيع والتجميع أو المعارض والمؤتمرات.

ولفت إلى أن التقارير الصادرة عن المجلس تستفيد منها العديد من المؤسسات مثل البنوك والمؤسسات المالية الأخرى، وشركات السيارات العالمية ومحطات البنزين وهيئات النقل، مشيرًا إلى تبنى «أميك» فى 2010 خطة طموحًا بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور لمعرفة مبيعات كل شركة على حدة، لكن الأحداث المتلاحقة أوقفت المشروع مؤقتًا وحتى لا يزيد العبء على الحكومة لأن المشروع يتطلب الربط الإلكترونى بين الجهتين.

وأوضح أن المجلس يعتمد على تقارير من هيئة الصادرات والواردات للتوصل لأرقام أكثر دقة ومعرفة بيانات الاستيراد من غير الوكلاء، وأنه سيتم تعديل التقارير الصادرة عن المجلس لتصنيف فئات السيارات، وفقًا للتنصيف العالمى، الذى يعتمد على حجم السيارات وليس السعة اللترية.

شارك الخبر مع أصدقائك