اقتصاد وأسواق

ارتفاع أسعار الماشية منخفضة الأوزان بسبب الأعلاف

أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة خلال العام الحالي استيراد 66 ألف رأس ماشية

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت أسعار الماشية في عدة أسواق اليوم؛ نتيجة انخفاض أسعار الأعلاف سواء النخالة أو الذرة المستوردة، خاصة في الأوزان الصغيرة من 150 حتي 350 كيلو جرام .

وأكد عدد من تجار الماشية أن ارتفاع سعر كيلو الماشية القائم اليوم – المخصصة للتربية أو التسمين – يصل إلى 45 جنيها مقابل 43 الأسبوع الماضي، نتيجة تراجع سعر الأعلاف التي انخفضت نتيجة تراجع سعر الدولار، وزيادة وتيرة التخلص من الماشية وذبحها وانخفاض سعرها خلال الفترة الماضية.

وأعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة خلال العام الحالي استيراد 66 ألف رأس ماشية، و130 ألف طن لحوم، منها 45 ألف طن من اللحوم المجمدة والمبردة، من البرازيل، نيوزيلندا، أمريكا وأستراليا وكندا والسودان، إضافة إلى استيراد 39232 رأس جمال حية، والعجول الحية المعدة للذبح الفورى وعددها 15043 رأسا و4017 رأس من الماشية العشار و46743 رأس من عجول التربية خلال الشهرين الماضيين.

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت اليوم الأربعاء 25-11-2020

استمرار المربين في تربية الماشية

وأكد أحمد حمدى تاجر ماشية أن هناك الكثير من التجار تمسكوا باستمرار تربية الماشية بأوزان تتراوح بين 350 كيلو فأقل، في الوقت الراهن نتيجة الانخفاض المستمر في سعر العلف.

يذكر أن الكثير من المربين قاموا بتغيير نشاطهم الاقتصادي المعتمد على تربية الماشية إلى النشاط الزراعي أو التجاري أو السياحي خلال الفترة الماضية، فعلى سبيل المثال قام بعض أصحاب المزارع بالعمل في تجارة المحاصيل الزراعية مع الاحتفاظ بعدد قليل من الماشية، بما يضمن إمكانية عودتهم إلى النشاط مرة أخرى.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب اليوم في مصر 20-11-2020 وتراجع عيار 21

وتستورد مصر 70% من احتياجات المواطنين من اللحوم الحمراء من عدة دول على رأسها، السودان، أوكرانيا، المجر، إسبانيا، أورجواي، وإثيوبيا، ويتم استيراد لحوم حية معدة للذبح الفورى في المحاجر فور دخولها للبلاد، فضلا عن اللحوم المجمدة، والعجول الحية بغرض التربية.

وأكد حمدي أن ما دفع سعر الماشية للتحرك هو قرارت وزارة الزراعة بحظر الاستيراد من السودان من جانب، وكذلك حظر استيراد الدواجن ومجزئاتها والماشية بغرض التربية من البرازيل مؤخرا مع استمرارا الاستيراد المخصص للذبيح الفوري .

اقرأ أيضا  «فيليب موريس»: مصر أحد أهم أسواق الشرق الأوسط.. ونتطلع لمستقبل خال من الدخان

يذكر ان السوق شهدت خلال الفترة الماضية “مذبحة ” للإناث من قبل الجزارين لأن سعرها أقل من “العجالي” على الرغم من أنهم يبيعونها بنفس السعر للمستهلكين خاصة في المحافظات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »