طاقة

ارتفاع أسعار البترول 2.5 % بأول أسبوع بأغسطس بعد مكاسب 4 شهور متتالية

زادت أسعار البترول بالشهور الماضية وحتى الآن مدعومة بأنباء عن أن تخفيضات إنتاج النفط الأمريكي بمايو كانت الأكبر على الإطلاق.

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفت أسعار البترول خلال الأسبوع الماضى بحوالى 2.5 % لخام بر نت القياسى ليتجاوز 44 دولار للبرميل بينما ربح نفط غرب تكساس الوسيط 2.4 % ليصل إلى أكثر من 41 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت الأسعار خلال شهر يوليو الماضى لتحقق مكاسب للشهر الرابع على التوالي لبرنت وللشهر الثالث للخام الأمريكي ارتفاعا من أدنى مستوى تقريبا هبطا إليع في أبريل الماضى عندما كانت غالبية مناطق العالم في حالة إغلاق بسبب وباء فيروس كورونا.

وزادت أسعار البترول بالشهور الماضية وحتى الآن مدعومة بأنباء عن أن تخفيضات إنتاج النفط الأمريكي بمايو كانت الأكبر على الإطلاق.

ومع ذلك ذكرت وكالة رويترز أن أسعار النفط تراجعت بحوالى 2 % أمس الجمعة، مما قلص مكاسبها الأسبوعية بنسبة طفيفة.

اقرأ أيضا  مستثمرو الطاقة الشمسية يستغيثون باتحاد الصناعات لمراجعة ضوابط الدمج بالشبكة القومية

وانخفضت أسعار النفط فى جلسة نهاية الأسبوع الماضى على خلفية المخاوف من تعثر التعافي العالمي لتفاقم معدل إصابات بفيروس كورونا.

لا تزال عودة تنامي الإصابات مشكلة رئيسية للأسواق المالية والسلعية وتوقعات الطلب لتزايد حالات الإصابة في عدد من الولايات الأمريكية.

كما سجلت الهند قفزة يومية غير مسبوقة في الإصابات بينما توفي أكثر من 700 ألف شخص بسبب وباء كورونا بالعالم.

صعود أسعار النفط
صعود أسعار النفط

وجرت تسوية أسعار خام برنت على هبوط 69 سنتا، بما يعادل 1.5 % إلى 44.40 دولار للبرميل بختام جاسة أمس.

وهبطت أسعار الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 73 سنتا، أو 1.7 % لتنزل إلى 41.22 دولار فى ختام نهاية الأسبوع.

وتعهد العراق عضو منظمة أوبك بخفض إضافي للإنتاج في أغسطس الحالى مما ساعد في دعم الأسعار خلال الأسبوع الماضى.

اقرأ أيضا  سعر البترول يتراجع فى أسواق النفط العالمية بفعل استئناف الإنتاج الليبى

والعراق من الدول المتأخرة في الوفاء الكامل بالتعهدات في إطار اتفاق مبرم في أبريل الماضى لخفض الإمدادات من البترول.

صعود أسعار البترول عن مستوى أبريل المتدنى

تعافى الخام من مستويات متندية بلغها في أبريل الماضى عندما هوت أسعار بترول برنت لأقل من 16 دولار للبرميل.

وسجلت أسعار النفط بأبريل الماضى أدنى مستوى منذ 21 عاما بسبب انتشار العدوى بفيروس كورونا وتوقف قطاعات عديدة بالاقتصاد العالمى.

وأفادت بيانات من شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز بأن شركات الطاقة الأمريكية قلصت عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي بالأسبوع الماضى.

أسعار البترول

وأعلنت شركة بيكر هيوز هبوط عدد الحفارات العاملة الاسبوع الماضى إلى مستوى منخفض قياسي للأسبوع الرابع عشر على التوالي.

اقرأ أيضا  وزير البترول والثروة المعدنية يرأس جمعية جنوب الوادى القابضة

وانخفض عدد حفارات النفط الأمريكية بمقدار 4 لتنزل إلى 176 الأسبوع الماضى لتتراجع إلى أقل عدد لها منذ عام 2005.

ومن جهة أخرى تعثرت محادثات بين صناع السياسة بالولايات المتحدة بخصوص حزمة تحفيز جديدة لمواجهة وباء كورونا ودعم الاقتصاد المتعثر.

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب ممثلي البيت الأبيض من المحادثات وأن يصدر بالمقابل أوامر تنفيذية للتعامل مع الاحتياجات الاقتصادية.

وارتفعت أسعار النفط فى نهاية يوليو الماضى لتحقق مكاسب شهرية، بفضل تخفيضات إنتاج النفط الأمريكي بمايو الماضى لتسجل أدنى مستوى.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن إنتاج النفط الأمريكي هوى بمايو بحوالى مليوني برميل يوميا إلى عشرة ملايين برميل يوميا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »