بورصة وشركات

ارتفاعات شبه جماعية لوثائق صناديق الاستثمار

شهدت البورصة الأسبوع الماضى تحركات إيجابية على صعيد المؤشرات وأحجام وقيم التداول متأثرة بخبر إسدال الستار عن صفقة استحواذ شركة جلوبال تيلكوم والتى استمرت لشهور طويلة.وشهدت البورصة الأسبوع الماضى تحركات إيجابية على صعيد المؤشرات وأحجام وقيم التداول متأثرة بخبر إسدال الستار عن صفقة استحواذ شركة جلوبال تيلكوم والتى استمرت لشهور طويلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ بدعم تحركات البورصة الإيجابية الأسبوع الماضي

هدأت وتيرة الحركة الصعودية التى سجلتها وثائق صناديق الاستثمار المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضى، لتستمر رحلة الارتفاع التى بدأت قبل بدء عطلات الأعياد الأخيرة، مدعومة بتحركات البورصة الإيجابية.

وشهدت البورصة الأسبوع الماضى تحركات إيجابية على صعيد المؤشرات وأحجام وقيم التداول متأثرة بخبر إسدال الستار عن صفقة استحواذ شركة جلوبال تيلكوم والتى استمرت لشهور طويلة.

وأوقفت البورصة تعاملاتها يومى الأحد والإثنين الماضيين بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو وعطلة البنوك بسبب إغلاق السنة المالية.
وخلال الأسبوع الماضى، ارتفع مؤشر «egx30» الرئيسى بنسبة 0.41 % إلى 14100 نقطة، و«Egx70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %0.2 إلى 603 نقاط، و«egx100» الأوسع نطاقًا %0.83 ليغلق عند 17376 نقطة.

وقفز رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة بنسبة %0.78 ليصل إلى 756.1 مليار جنيه، مقابل 750.3 مليار استهل بها تعاملات الأسبوع، مسجلًا مكاسب 6.1 مليار جنيه.
ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، الأربعاء الماضى، على العرض المقدم من شركة «فيون ليمتد» للاستحواذ على «جلوبال»، صاحبة السيولة المرتفعة، بعد سلسلة من الجولات استمرت قرابة العامين.

يذكر أن مؤشرات البورصة قد شهدت ارتفاعات جماعية خلال تعاملات شهر يونيو الماضى مدفوعة بنمو قطاع العقارات ومشتريات المستثمرين الأجانب، حيث ارتفع رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة %1.5 ليصل إلى756.1 مليار جنيه، مقابل 745 مليارا خلال مايو مسجلًا مكاسب11.1 مليار.
وتكبدت البورصة خسائر 60 مليار جنيه خلال تعاملات الربع الثانى من العام الحالى بعد تراجعه %7.4 إلى756.1 مليار جنيه، مقابل 816.5 مليار مسجلة خلال الربع السابق.

ويجب التنويه إلى أن الجمعية المصرية لصناديق الاستثمار «EIMA» تقوم حاليًا بمراجعة نشرات الاكتتاب الخاصة بكل الصناديق، ولهذا لم تقم «EIMA» حتى اللحظة بنشر ترتيب الصناديق الأسبوعى فى العام الجديد.

«الأهلى» يلاحق «مصر الخير»على قمة المتوازنة

سجلت صناديق فئة المتوازنة ارتفاعا شبه جماعى، خلال تعاملات الأسبوع الماضى، عدا صندوق البنك الزراعى المصرى «الماسي» وصندوق بنك الاستثمار العربى «سندي»، اللذان تراجعا بنسبة %0.48 و%0.20 على التوالى، ليحتلا المركزين الأخيرين بترتيب الفئة.
فيما تصدر صندوق مصر الخير المتوازن ترتيب فئة المتوازنة بنسبة %1.69، تلاه وصيفًا صندوق البنك الأهلى المصرى الأول بنسبة صعود فى قيمة وثيقته %1.55، وصندوق بنك مصر الأول فى المركز الثالث بنسبة %1.25.
وفى المركز الرابع، حل صندوق البنك التجارى الدولى «تكامل» بنسبة ارتفاع لوثيقته قدرها %1.17، وخامسًا جاء صندوق بنك الكويت الوطنى الميزان بنسبة %0.80.
وسادسًا، حل صندوق بنك قطر الوطنى الأهلى QNB «توازن» بنسبة ارتفاع %0.80، تلاه صندوق بنك كريدى أجريكول مصر الرابع «الثقة» بنسبة %0.50.

«استثمار CIB» يخطف صدارة الأسهم من «الأهلى الخامس»

شهدت تعاملات صناديق الاستثمار –فئة الأسهم- خلال الأسبوع الماضى، ارتفاعات شبه جماعية لأعضاء الفئة، التى تصدرها صندوق البنك التجارى الدولى «استثمار» بنسبة ارتفاع %1.94، وذلك وسط منافسة شرسة من صندوق البنك الأهلى الخامس، الذى حل وصيفًا بنسبة صعود %1.89. وفى المركز الثالث، جاء صندوق بنك مصر الثانى، بنسبة ارتفاع %1.85، وحل خلفه رابعًا صندوق مصر إيران، الذى صعدت قيمة وثيقته بنسبة %1.84، وخامسًا كان صندوق مصر المستقبل، بارتفاع %1.81.

وعلى صعيد الصناديق الهابطة، تراجع صندوق بنك كريدى أجريكول مصر الأول والثانى بنسبة %0.61 لكل منهما، بالإضافة إلى تراجع وثيقة صندوق بنك الإسكندرية بنسبة %0.62، فيما كان صندوق البنك المصرى الخليجى الأكثر تراجعًا بنسبة %0.65.

النقدية تشهد منافسة ثلاثية

نجحت فئة الصناديق النقدية -التى لا تتأثر عادة بتحركات البورصة- فى الحفاظ على الصعود الجماعى خلال الأسبوع الماضى، وشهدت تعاملات الأسبوع منافسة ثلاثية على صدارة ترتيب الفئة، إذ حقق نحو 3 صناديق نسبة صعود واحدة وضعتها فى المركز الأول، وهى صندوق البنك الزراعى المصرى «حصاد» وصندوق البنك العربى الأفريقى «جمان» وصندوق بنك تنمية الصادرات «يومي» بارتفاع %0.33.

وبنسبة 32 %، جاء فى المركز الثانى، كل من صندوق بنك الكويت الوطنى «إشراق» وصندوق بنك بلوم مصر النقدى، ثم حل بعدهم صندوق مصر للتأمين بارتفاع فى قيمة وثيقته %0.30.

فيما كان صندوق البنك المصرى الخليجى «ثراء» وصندوق مصر إيران الثانى، الأقل ارتفاعًا بين أعضاء فئة النقدية، بنسبة %0.22 لكل منهما.
وعلى مستوى الدخل الثابت، فقد تصدر صندوق البنك التجارى الدولى «ثبات» بنسبة %0.35، تلاه صندوق بنك القاهرة «الثابت» بنسبة %0.35، ثم صندوق البنك العربى الأفريقى الدولى «جذور» بنسبة %0.33، ثم صندوق بنك الإسكندرية الثالث، بنسبة %0.30، وخامسًا حل صندوق البنك العقارى المصرى بنسبة %0.27، وأخيرًا صندوق البنك الأهلى الثامن بنسبة %0.19.

«هلال» يحلق فى سماء «الإسلامية»

جاء صندوق بنك الاستثمار العربى «هلال» فى صدارة فئة الإسلامية محققًا ارتفاعًا بنسبة %2.12، تلاه فى مركز الوصافة صندوق بنك فيصل الإسلامى –التجارى الدولى «أمان» بنسبة %2.05، وثالثًا صندوق بنك البركة مصر بنسبة %1.90، فيما حل خلفه صندوق سنابل بارتفاع %1.75.

وفى المركز الخامس، جاء صندوق البنك الزراعى المصرى بصعود %1.66 ثم حل سادسًا، صندوق بنك مصر الرابع، بنسبة %1.48، وسابعًا كان صندوق الكويت الوطنى «الحياة» بنسبة %1.41.

وفى المركز الثامن، ظهر صندوق البنك الأهلى وبنك البركة «بشائر» بارتفاع %1.40، ثم صندوق نعيم مصر بنسبة %0.59.
فيما كان صندوق فيصل الإسلامى الهابط الوحيد بين أعضاء فئة الصناديق الإسلامية.

«تحديد الأصول» تواصل الصعود و«الأجنبية» محلك سر

واصلت قيم وثائق صناديق تحديد الأصول التحرك الصاعد للأسبوع الثانى، إذ ارتفعت وثيقة صندوق الشركة المصرفية العربية الثانى بنسبة %0.89، وبارتفاع %0.87 لصندوق بنك تنمية الصادرات «كنوز»

وصعد صندوق مصر النقدى «الدولار» بنسبة %0.04، فيما تغير سعر وثيقة صندوق مصر النقدى باليورو بنسبة ضئيلة %0.1.
-‮ ‬تمت الاستعانة بتقسيمات بورصة الاوراق المالية فى تحديد انواع الصناديق‮.‬
-‮ ‬يحسب معدل العائد الاجمالى كما‮ ‬يلي‮:‬
أ ـ افتراض استثمار وثيقة واحدة عند بداية التقييم‮.‬
ب ـ‮ ‬يزداد عدد الوثائق بمعدل‮ ‬يساوى قيمة التوزيعات النقدية مقسوماً‮ ‬على قيمة الوثيقة عند إجراء التوزيعات خلال فترة التقييم‮.‬
ج ـ معدل العائد‮= (‬قيـــــــمة الوثيقة فى نهاية الفترة‮ * ‬عدد الوثائق فى نهاية الفترة‮) ‬ـ‮ (‬قيمة الوثيقة فى بداية الفترة‮ * ‬عــــــدد الوثائق فى بداية الفترة‮)/ (‬قيمة الوثيقة فى بداية الفترة فى عدد الوثائق فى بداية الفترة‮)‬
-‮ ‬تم الترتيب وفقاً‮ ‬لدرجة المخاطرة على اساس الانحراف المعيارى‮ (‬المخاطر الكلية‮) ‬لسعر الوثيقة مضافاً‮ ‬إليه اجمالى التوزيعات عن الثلاث سنوات المنتهية فى نهاية الاسبوع الماضي‮. ‬وتزداد درجة المخاطرة من ‮ ‬.5-1
ومن الواضح أن درجة المخاطرة تزداد كلما مالت محفظة الصندوق للاستثمار فى الاسهم،‮ ‬كما‮ ‬يزداد العائد أيضا مع ارتفاع المخاطرة والعكس صحيح،‮ ‬فدرجة المخاطرة تقل مع اتجاه محفظة الصندوق للاستثمار فى الودائع والأوراق المالية ذات العائد الثابت وفى نفس الوقت تقل معدلات العائد‮.‬
‮- ‬يتم حساب معدلات العائد بناء على قيمة الوثائق فى‮ ‬يوم الخميس الأخير من كل أسبوع‮.‬
‮- ‬يتم احتساب المخاطر بناء على العمليات خلال الثلاث سنوات الماضية وتستبعد الصناديق التى‮ ‬يقل عمرها عن ذلك‮.‬
‮- ‬نسبة التغير الشهرى تقيس التغير فى‮ ‬قيمة الوثيقة بدون حساب أثر التوزيعات‮.‬

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »