لايف

ارتداء الكمامات وغلق المحال.. نتائج حملات مواجهة «كورونا» بأسبوع (جراف)

ضبط 10916 سائقًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

واصلت أجهزة وزارة الداخلية حملاتها الأمنية، لتنفيذ قرارات مجلس الوزراء بخصوص مواجهة فيروس “كورونا”، وأسفرت عن ضبط 10916 سائق نقل جماعي، خلال الأسبوع الماضي، لعدم ارتداء الكمامات الواقية.

حملات كورونا

وأوضحت الداخلية، في نشرتها الأسبوعية الصادرة -اليوم السبت- أن أجهزتها أغلقت 1675 محلًا مخالفًا لمواعيد الغلق الصادرة في ذلك الشأن، وضبط 32 قضية لمقاهي مخالفة لقرار الغلق.

وشنت مباحث التموين حملات لضبط احتكار السلع وحجبها واستغلال أزمة كورونا، وأسفرت عن تحرير 5792 قضية تموينية متنوعة.

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على سلامة المواطنين، وتنفيذًا للإجراءات الإحترازية التي تتخذها أجهزة الدولة للحد من إنتشار فيروس (كورونا) المستجد، للحفاظ على الصحة العامة ومواجهة تداعيات انتشار الفيروس.

وفي ضوء صدور قرار مجلس الوزراء بشأن إتخاذ التدابير الإحترازية والوقائية لحماية المواطنين، والحد من انتشار فيروس “كورونا” والمتضمن إلزام جميع سائقى وسائل النقل الجماعى بإرتداء الكمامات الواقية.

واتخذت أجهزة الداخلية، الإجراءات القانونية اللازمة، وتواصل توجيه الحملات الأمنية المكبرة لتنفيذ قرارات الحكومة وضبط المخالفين.

قرارات مجلس الوزراء

يذكر أن مجلس الوزراء قد أعلن عن مجموعة من الإجراءات والقرارات، التي سيتم العمل بها بداية من 26 من شهر يوليو الحالي.

وحدد مواعيد عمل المطاعم والمقاهي من يوم الأحد بطاقة 50 %، وسيكون متاحًا لهم حتى الساعة الثانية عشر منتصف الليل مع عدم تقديم الشيشة، بينما بالنسبة للمراكز التجارية والمولات، سيتم غلقها في العاشرة مساءً بدلًا من التاسعة، وبالنسبة للمسارح والسينما ستتم بالعمل بالطاقة الاستيعابية بنسبة 25 %.

وتضمنت الإجراءات تأكيد استمرار غلق الشواطئ العامة، والحدائق العامة والمتنزهات، على أن يتم النظر بعد عيد الأضحى في إمكانية السماح بدخول 50% من الطاقة الاستيعابية، وذلك للحدائق والمتنزهات التي يتم الدخول إليها عن طريق تذاكر الدخول، لسهولة التحكم في عدد المرتادين من خلال التذاكر التي سيتم طباعتها يوميًّا.

وشدد الاجتماع على ضرورة الاستمرار في منع التزاحم والاختلاط، والالتزام بارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة ووسائل المواصلات، بما يضمن عدم انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتضمنت القرارات السماح بإمكانية عقد المؤتمرات الرسمية والاجتماعات، بحيث يكون الحد الأقصى لعدد المشاركين 50 شخصًا فقط، وبشرط ألا تقلّ الطاقة الاستيعابية للقاعة المقام بها المؤتمر أو الاجتماع عن 100 شخص.

وشملت القرارات الاستعداد لبدء تنظيم المعارض الكبرى، وذلك بدءًا من مطلع أكتوبر المقبل، مع تأكيد أهمية مراجعة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتم تطبيقها، والوقوف على آخِر مستجدات الموقف الطبي أولًا بأول.

نتائح الحملات

ويوضح الجراف التفاعلي التالي نتائج حملات وزارة الداخلية لتنفيذ قرارات مجلس الوزراء لمواجهة أزمة كورونا:

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »