ادارة ابيسكو للخدمات البترولية بطلخا تفصل 5 من عمالها تعسفيا


ادارة ابيسكو للخدمات البترولية بطلخا تفصل 5 من عمالها تعسفيا

ادارة ابيسكو للخدمات البترولية بطلخا تفصل 5 من عمالها تعسفيا
جريدة المال

المال - خاص

6:07 م, الأربعاء, 27 فبراير 19

ايمان عوف

قام أمن موقع شرنقاش بطلخا عدد من العمال من بينهم راغب احمد عبدالعزيز، ومحمد عبدالحافظ دياسطى ، ورمضان ماهر السعيد، ورضا عبدة صابر، وعبدالله مصطفى ، من الدخول باعتبارهم مفصولين ، هذا على حين أكد العمال أنه لم تصلهم أى إنذارات بالفصل حتى يوم 13 أكتوبر ، ولم يتم التحقيق معهم فى الإدارة القانونية أو يوجه إليهم أى لوم لا على المستوى الشفهى أو الرسمى .

قال راغب احمد احد العمال  المفصولين ، انهم امتنعوا بعد تجاهل الإدارة لاستفساراتهم عن سبب الفصل وطلبوا منهم التوقيع على إخلاء طرف شرط معرفة سبب الفصل عن توقيع إخلاء الطرف ، و توجهوا إلى قسم شرطة سماد طلخا لعمل محضر إثبات حالة يوم 17 اكتوبر برقم 7447وتوجهوا إلى مكتب القوى العاملة بالقاهرة وحرروا محضر اثبات حالة بتاريخ 18 اكتوبر، وعادوا إلى طلخا وحرروا محضرا ثانيا بتاريخ 21 أكتوبر بنيابة طلخا، التى أشرت على المحضر باستدعاء ممثل الشركة لإحضار مستندات تدل على الفصل الفعلى للعمال وأسبابه، إلا أن محامى الشركة لم يحضر .

واشار احمد الى ان العمال حاليا فى انتظار رد مكتب القوى العاملة بالقاهرة والتى وضحت للعمال أنه فى حالة عدم حضور محامى الشركة حتى يوم 7 نوفمبر ستتحول شكواهم إلى المحكمة العمالية يوم 8 نوفمبر. وأضاف العمال أنهم أعضاء فى النقابة العامة للبترول ويسددون اشتراكات منتظمة حيث أنهم معينون بتاريح 1-7-2012 فى شركة ابيسكو للخدمات البترولية التى بدورها كلفتهم بالعمل بشركة المنصورة للبترول، وهو الأمر الذى زاد فى تعقد مشكلتهم حيث أنهم دقوا أبواب الشركة الأم ابيسكو والشركة المكلفين بالعمل فيها المنصورة ولا أحد يريد أن يرد على استفساراتهم ، ولا أ حد يريد تحمل المسئولية، بل ألقت الشركتان المسئولية على الهيئة المصرية العامة للبترول التى ظهرت فى المكاتبات بين الشركتين باعتبارها مرجعا بكتابها الذى أشار لحكم محكمة النقض رقم 366 لسنة 47 قضائية والقاضى بـ ” حق صاحب العمل فى إنهاء عقد العمل إذا ساروته الريبة و الشك فى تصرفات العامل ” وهو التعبير المطاط الذى يمكن أن تندرج تحته اتهامات شتى لا يؤكدها شئ ، ومع ذلك فالعمال عند سؤالهم أكدوا أنه لم تحدث مشاكل بالمرة طوال السنوات الثلاثة الماضية ، وأنهم لم يتغيبوا عن العمل أو يرتكبوا مخالفات قانونية، وأن تقديرات الكفاءة بين امتياز وجيد جدا ، وأنه حتى على المستوى الشخصى لم تنشأ خلافات مع الزملاء أو رئاستهم تدعو لهذا الفصل المفاجئ .

الغريب فى الأمر أنه رغم أن الفصل بتاريخ 28/9 إلا أنهم تقاضوا راتب شهر اكتوبر كاملا .  

 

جريدة المال

المال - خاص

6:07 م, الأربعاء, 27 فبراير 19