تأميـــن

احتيال عملاء التأمين على الشركات عبر الفواتير المزيفة والمبالغة في تكلفة الخدمات

هناك حالات أخرى من احتيال عملاء التأمين على شركات التأمين ، حيث في حالات أخرى فإن المؤمن عليهم (العملاء) يقومون بدفع هذه الخدمات الطبية بالفعل

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الاتحاد المصري للتأمين أن هناك أيضا صور احتيال عملاء التأمين على شركات التأمين فى نشاط الرعاية الصحية عبر الفواتير الزائفة أو المحرفة، ومن المعروف أن قيمة خدمات التأمين الطبي عادة ما تدفع في الغالب إلى مقدمي خدمات الرعاية الطبية وليس إلى المؤمن عليهم مباشرة، إلا أنه ما زالت هناك عدة حالات مازال فيها المؤمن عليه يدفع إلى موفري خدمات الرعاية الطبية لتلقي الخدمات اللازمة، ومن ثم يقدم دليلاً على الدفع، وهو ما يسمى بـREFUND، و(عادة ما تكون في شكل الفواتير التي يصدرها مقدم خدمة الرعاية الطبية)، وذلك إلى شركة التأمين، ومن ثم تقوم شركة التأمين بدفع المبالغ التي تحملوها من نفقات، وفي مثل هذه الحالات فإن المؤمن عليهم يمكنهم أن يقوموا بتقديم فواتير مغلوطة للخدمات التي لم يتلقوها بشكل فعلي ولم يدفعوا مقابلها أية مبالغ مالية.

صور احتيال عملاء التأمين على الشركات

وأوضحت نشرة الاتحاد المصرى للتأمين أنه هناك حالات أخرى من احتيال عملاء التأمين على شركات التأمين، حيث في حالات أخرى فإن المؤمن عليهم (العملاء) يقومون بدفع هذه الخدمات الطبية بالفعل، ولكنهم يقوموا بتزييف فواتير موفر الخدمة ليوضح أنه قد تلقى خدمات أكثر تكلفة مما قدم إليه فعلياً، وبالتالي يتم تعويض المؤمن عليهم لخدمات أعلى تكلفة، ويقوم المؤمن عليه بدفع قيمة خدمات أقل تكلفة إلى موفر الخدمة ويحتفظ بالفارق.

اقرأ أيضا  تعرف على المخاطر العالمية خلال العشرة أعوام المقبلة من حيث قوة التأثير والارتباط

وهناك كذلك طريقة الجمع بين أكثر من تغطية تأمينية وهي التي يتم فيها تغطية نفس النفقات بواسطة وثيقتين أو أكثر من الوثائق التأمينية، وعادة ما تحدث عندما يكون لكل من الزوج والزوجة تغطية تأمينية مستقلة من شركة التأمين الخاصة بكل منهم، أو عندما يكون الفرد مغطى تأمينياً بواسطة كل من وثيقة المجموعة في العمل ووثيقة التأمين الفردية الخاصة به، أو يكون مغطى تأمينياً بواسطة مجموعتي تأمين في آن واحد، والترتيبات الخاصة بتنسيق الفوائد عادة ما تكون فعالة في ضمان عدم تحمل أو دفع قيمة فوائد مزدوجة.

اقرأ أيضا  الدلتا للتأمين تُخفض نسب إحتفاظها من الأخطار لـ 65% وأقساط الإعادة تلامس 146.8 مليون جنيه

تقديم نفس المطالبة لعدة شركات تأمين

كما يقوم بعض الأشخاص بشكل متعمد بشراء عدد من الوثائق التأمينية التي تغطي كلها نفس النوع من النفقات ولا يقوم بالإعلام عن وجود مثل هذه الوثائق إلى شركات التأمين الأخرى التي توفر الوثائق الأخرى لنفس التغطية بينما من المفترض عليهم فعل ذلك، ومن ثم يقوم المؤمن عليهم بتقديم المطالبات لنفس الحالة الواقعة والمغطاة تأمينياً بواسطة هذه الوثائق مع وضع نية التحصل على مبلغ إضافي من المال، وهذا النوع من المخططات يعرف باسم المضاربة التأمينية.

ومن صور احتيال عملاء التأمين أيضا الاحتيال بمطالبات ادعاء العجز والإعاقة حيث يمكن للاحتيال على التأمين المتعلق بدخل العجز والإعاقة أن يتخذ العديد من الأشكال، فقد يقوم المؤمن عليه بالادعاء أنه لا زال غير قادر على العمل بينما هو قادر عليه في الواقع، وفي الحالات التي يكون فيها مستوى الفوائد المقدمة أمراً يعتمد على مقدار دخل المؤمن عليه، فقد يكذب المؤمن عليه فيما يتعلق بذلك، أو يقوم المؤمن عليه بتقديم مطالبة تختص بالعجز والإعاقة، موضحاً أن حالة العجز قد حدثت نتيجة لسبب مغطى تأمينيا، بينما السبب الفعلي هو أن العجز قد وقع نتيجة لسبب مستثنى من التغطية (مثل وضع طبي موجود مسبقا).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »