اتصالات وتكنولوجيا

احتجاز مكونات إنتاج لـ”LG” بقيمة 23 مليون دولار

احتجاز مكونات إنتاج لـ"LG" بقيمة 23 مليون دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة نبيل

كشف أشرف حمدى، رئيس مجلس إدارة شركة «LG» الكورية بمصر، عن احتجاز مستلزمات إنتاج مصنع الشركة بالسوق المحلية والمستوردة من الخارج منذ 25 يومًا فى الميناء، والمقدرة بنحو 23 مليون دولار، وذلك بسبب نقص الاعتمادات الدولارية فى البنوك، بجانب الحصول على نموذج «4» لاستيرادها.

يشار إلى أن مصنع «LG» عاد للعمل، بعد حصوله على 20 مليون دولار اعتمادات مستندية من بنوك «مصر» و»الأهلى» و «القاهرة» خلال نوفمبر الماضى، وذلك بعد توقف خلال الأسابيع الأخيرة من شهر أكتوبر، بسبب ارتفاع سعر الصرف الدولار وعدم توافر الاعتمادات المستندية بالبنوك واحتجاز مكونات الإنتاج بالميناء لمدة شهر ونصف.

ويتضمن نموذج (4) بيانات يحررها المستورد يوضح بها بياناته و اسم البنك، ورقم وتاريخ اصدار النموذج، وعنوان النشاط ورقم البطاقة الاستيرادية، أو الاحتياجات، وبيانات عن البضاعة المستوردة مثل نوع السلعة وكميتها، وأساس التعاقد ومنشأ البضاعة والبلد المستورد منه، كما يوضح بالنموذج مصدر التمويل وطريقة السداد.

وأوضح – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن الشركة حصلت منذ بداية يناير الجارى على 5 ملايين دولار فقط اعتمادات مستندية، وفرها لها بنك «مصر»، بينما يحتاج التشغيل الكامل للمصنع إلى 28 مليون دولار شهرياَ.

وأوضح أن احتجاز مكونات الإنتاج ونقص السيولة الدولارية بالبنوك، سوف يعود بالسلب على خطة إنتاج المصنع و استهدافه تصدير 1.5 مليون جهاز تلفزيون سنويًا، موضحًا أن المصنع أنتج 30 ألف جهاز تلفزيون فقط هذا الشهر، فيما يصل حجم الإنتاج إلى 125 ألف جهاز شهريًا فى حال التشغيل الكامل، أى أن الطاقة الإنتاجية للمصنع حاليا %30 فقط.

ووصف الوضع الحالى بالمحير جدا، مضيفا أن الشركة الأم تتساءل باستمرار عن هذه الأوضاع المعطلة للإنتاج والخطط المرتبطة به، موضحا أنه من المتوقع تخفيض حجم العمالة بالمصنع، والبالغ عددهم الحالى 2300 عامل إذا استمرت الأوضاع بنفس السوء، رغم عدم رغبة الشركة فى ذلك، فيما لاتزال خطة إغلاق المصنع محليا قائمة إذا تفاقمت أزمات السوق.

من المعروف أن «LG» بدأت أعمال المرحلة التجريبية لتشغيل مصنعها فى أكتوبر 2014 بمدينة العاشر من رمضان، والمقام على مساحة 210 ألف متر، وتستهدف مرحلته الأولى إنتاج أجهزة التليفزيون والشاشات والغسالات باستثمارات 270 مليون دولار، ترتفع إلى 400 مليون بحلول عام 2017، بعد تشغيل المرحلة الثانية، والتى تختص بالثلاجات والتكييفات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »