بورصة وشركات

اجتماع عاجل لأطراف سوق المال لمناقشة مقترحات تعديل آلية الشراء الهامشي

الاستخدام الخاطئ خلق ضغوطا على الأسهم

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مصدر فى سوق المال إنه سيتم عقد اجتماع عاجل خلال الأيام القليلة المقبلة، يضم جميع الأطراف، لمناقشة مقترحات تعديل آلية الشراء بالهامش (المارجن) بعدما تسببت فى ضغوط قوية على السوق فى الفترة الأخيرة.

وأشار إلى أن الاجتماع سيتم بدعوة من اللجنة الاستشارية لسوق المال التابعة للهيئة العامة للرقابة المالية، و سيضم ممثلين عن البورصة المصرية، ومصر المقاصة، لمناقشة المقترحات المنتظر تطبيقها.

وأكد أنه حال الوصول إلى مقترحات و موافقة الرقابة المالية عليها فسيتم منح شركات تداول الأوراق المالية مُهلة لتوفيق الأوضاع قبل تطبيق أى قرارات فى هذا الشأن، لتلافى حدوث أى ضغوط على الشركات تدفعها لإغلاق حسابات العملاء بشكل اضطراري.

اقرأ أيضا  بين 15 و 5%.. 5 أسهم تسجل أعلى ارتفاعات بالبورصة المصرية اليوم (جراف)

 وأوضح المصدر أن المقترحات التى سيتم مناقشتها، طرحتها شركات تداول الأوراق المالية، و شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية، والجمعية المصرية للأوراق المالية – إكما -، فى اجتماع عٌقد بالهيئة نهاية الأسبوع الماضي، لتنظيم عمليات الشراء بالهامش «المارجن»، بهدف السيطرة على انعكاساتها السلبية على السوق، والتى ظهرت بقوة فى تراجعات أسهم مؤشر الأفراد السبعينى بالبورصة خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح أن أهم المقترحات تضمنت أن يتم تخصيص نسبة لعمليات الشراء الهامشى من رأس المال السوقى للبورصة المصرية، وأن يتم تخصيص نسبة لكل ورقة مالية من النسبة الإجمالية للشراء الهامشي، وتخصيص نسبة لكل عميل ومجموعته المرتبطة من النسبة المخصصة للسهم.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تواصل الهبوط في المنتصف بدفع مبيعات للمصريين والأجانب

وأكد أن استخدام عمليات الشراء الهامشى بشكل خاطيء خلال الفترة الماضية تسبب فى هبوط عنيف لأسهم المؤشر السبعيني، التى كانت مُحملة بنسب مرتفعة من عمليات الشراء الهامشي، وذلك بدون وجود أخبار سلبية، أو أسباب حقيقية تدفع السوق لهذا التراجع.

يشار إلى أن جميع مؤشرات البورصة المصرية بشكل عام، والمؤشر السبعينى بشكل خاص تشهد تراجعات قوية منذ جلسة الأحد الماضى.

 يشار إلى أن محمد ماهر، رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية «إكما»، قال – فى تصريحات مؤخرا لـ«المال» – إن «إكما» تعتزم التقدم بعدة مقترحات للرقابة المالية، بهدف تنظيم عمليات الشراء الهامشى فى البورصة المصرية.

اقرأ أيضا  «نعيم» تتوقع تثبيت أسعار الفائدة في اجتماع البنك المركزي المقبل

ولفت إلى أن المقترحات تضمنت إظهار عمليات الشراء الهامشى على شاشات البورصة، بحيث تُظهر للمتعاملين حجم المارجن المُنفذ على كل ورقة مالية، و ربط نسبة الشراء الهامشى على السهم، بحجم التداول الحر المُتاح عليه، فيما أشار إلى أن ذلك المقترح تنقصه عدة تفاصيل سيتم مناقشتها فى وقت لاحق.

وعمليات الشراء بالهامش هى عبارة عن اقتراض العميل أموالاً من شركة السمسرة يمول بها نسبة من عملية شراء أسهم متداولة فى البورصة على  أن يقوم ببيعها خلال مدة متفق عليها وسداد القرض لشركة السمسرة محققاً أرباحاً من فارق السعر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »