سيـــاســة

اجتماع حكومي لمتابعة تكليفات السيسي بدعم مشروعات التنمية بأفريقيا

خطة التحرك المصرى فى أفريقيا فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتعزيز التعاون مع دول القارة

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم لبحث التقدم المحرز فى تنفيذ خطة التحرك المصرى فى أفريقيا فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتعزيز التعاون مع دول القارة، ودعم المشروعات التنموية فى أفريقيا. وحضر الاجتماع وزراء الاستثمار والتعاون الدولى، والرى، والزراعة، والاتصالات، وممثلو الجهات المعنية.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لمجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض موقف المشروعات التى تقوم مصر بتنفيذها فى إطار دعم جهود التنمية فى الدول الأفريقية، وفى مقدمتها المزارع المشتركة التى بلغ عددها ست مزارع تعمل بالفعل بالإضافة إلى ثلاث أخرى جار العمل على تجهيزها.

وأشار وزير الزراعة إلى أنه سيتم غداً إطلاق الموقع الإلكتروني لأسبوع البحث العلمى الأفريقي والمقرر أن تستضيفه مصر خلال اكتوبر القادم، بمشاركة ١٥٠٠ شخص يمثلون كافة الدول الأفريقية، وسيتم على هامشه إقامة معرض للمنتجات والمعدات الزراعية من تقاوى ومعدات وشبكات رى ومستلزمات الاستزراع السمكى.

من جانبها أكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى على ما توليه وزارة الاستثمار من اهتمام بالغ بالقارة الأفريقية، سواء من خلال مبادرات ومشروعات التعاون الثنائي، أو من خلال المشروعات التى يجرى التباحث بشأنها مع الشركاء فى مؤسسات التمويل الدولية، بالإضافة إلى جهود تشجيع الاستثمارات المصرية فى القارة، وإنشاء صندوق ضمان مخاطر للاستثمار.

كما استعرض وزير الاتصالات المبادرات والمشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها فى مجالات الاتصالات والتحول الرقمي مع الدول الأفريقية، بما فى ذلك تدريب الكوادر الأفريقية وبناء قدرات الشباب فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتطرق وزير الرى إلى المشروعات التي تقوم وزارة الرى بتنفيذها فى مجال الحفاظ على الموارد المائية للدول الأفريقية، ورفع كفاءة شبكات الرى، وحفر الآبار الجوفية.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن الدكتور مصطفى مدبولي أكد من جانبه على ضرورة العمل خلال الفترة القادمة على تنشيط آلية اللجان المشتركة كإحدى آليات تنشيط التعاون والتنسيق مع دول القارة، مع قيام الجهات المعنية ببحث خطة تنفيذية لتدشين خط ملاحى منتظم بين مصر ودول القارة، نظراً لأن حل مشكلة النقل والشحن تمثل أولوية قصوى، وسوف يؤدى إنشاء مثل هذا الخط إلى مضاعفة حركة التجارة بين مصر ودول القارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »