بنـــوك

اجتماعات مكثفة للجان الـ«أليكو» لدراسة أسعار الفائدة

تتأهب لجان الأصول والخصوم «اليكو» بالبنوك المحلية، لعقد اجتماعات مكثفة خلال الأسبوع الحالى، لإعادة النظر فى أسعار فائدة أوعيتها الادخارية، وفى مقدمتها الشهادات الادخارية، وذلك بعد قرار لجنة السياسية النقدية بالبنك المركزى تخفيضها بنحو 50 نقطة مئوية.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت _ أمانى زاهر:

تتأهب لجان الأصول والخصوم «اليكو» بالبنوك المحلية، لعقد اجتماعات مكثفة خلال الأسبوع الحالى، لإعادة النظر فى أسعار فائدة أوعيتها الادخارية، وفى مقدمتها الشهادات الادخارية، وذلك بعد قرار لجنة السياسية النقدية بالبنك المركزى تخفيضها بنحو 50 نقطة مئوية.

وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى، فى أول اجتماعات 2015 يوم الخميس الماضى، تخفيض سعرى عائد الإيداع والاقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 50 نقطة مئوية لكل منهما، ليصبح %8.75 و%9.75 و%9.25 على التوالى، وكذا تخفيض سعر الائتمان والخصم بواقع 50 نقطة مئوية ليصبح %9.25.

قال حسين الرفاعى، رئيس المجموعة المالية بالبنك الأهلى المصرى، وعضو لجنة الأصول والخصوم، إن مصرفه سيحدد غدًا موعد اجتماع لجنة الـ«أليكو»، لدراسة خفض العائد على الأوعية الادخارية، متوقعًا أن يتم التخفيض بنحو %0.5 على غرار النسبة نفسها التى أقرها «المركزى».

وأشاد بقرار خفض العائد الذى سينعكس على انخفاض تكلفة التمويل، ومن ثم نشاط الائتمان، مشيرًا إلى أن قرار الخفض سيقلل تكلفة الائتمان لعدد كبير من القروض القائمة، والمرتبط تسعيرها بسعر الكوريدور، موضحًا أن إدارات الائتمان عادة ما تحدد أسعار فائدة القروض، تبعًا لهامش عائد فوق سعر الكوريدور.

وأبدى آماله أن ينتقل انخفاض تكلفة الائتمان إلى المستهلك النهائى، لافتًا إلى أنه رغم قيام البنوك بتخفيض تكلفة القروض للمستثمرين، فإن ذلك لم تتبعه انعكاسات على أسعار السلع النهائية.

وأكد أن معدلات العائد الحالية مناسبة لمعدلات التضخم التى تراجعت بنحو %7.69 نهاية ديسمبر، مشيرًا إلى استفادة الأفراد المكتتبين فى شهادة قناة السويس من العائد المرتفع، الذى تضمنه الشهادة لمدة خمس سنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »