سيـــاســة

اتهامات لـ”الإخوان” بمحاولة اغتيال معارضين

سي. إن. إن: اتهم حزب التجمع في بيان أصدره أمس جماعة "الإخوان المسلمين"، بمحاولة اغتيال اثنين من قادة المعارضة، خلال أحداث العنف التي وقعت بالقاهرة وعدد من المحافظات أمس الأول، والتي أسفرت عن سقوط 115 جريحاً، بحسب ما أعلنت وزارة…

شارك الخبر مع أصدقائك


سي. إن. إن:

اتهم حزب التجمع في بيان أصدره أمس جماعة “الإخوان المسلمين”، بمحاولة اغتيال اثنين من قادة المعارضة، خلال أحداث العنف التي وقعت بالقاهرة وعدد من المحافظات أمس الأول، والتي أسفرت عن سقوط 115 جريحاً، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

 

وقال بيان حزب التجمع إن مجموعة ممن وصفهم بـ”الفاشيين الإخوان”، قامت بـ”الاعتداء الوحشي” على الكاتب الصحفي والقيادي اليساري المعروف نبيل زكي، المتحدث الرسمي باسم الحزب “بهدف اغتياله”.

وأضاف البيان الصادر عن “الإعلام المركزي” لحزب التجمع، الذي يحظى بعضوية “جبهة الإنقاذ الوطني”، أن أحد شرفاء ضباط الشرطة تمكن من إنقاذ زكي من بين أيدي المجموعة التي هاجمته، بعد إصابته بإصابات خطيرة، وتدمير سيارته بالكامل.

كما أشار البيان إلى أن “عناصر إخوانية” أخرى قامت بـ”محاولة اغتيال عضو التجمع، الشيخ محمد نصر، الذي يؤم صلاة الجمعة في ميدان التحرير، عبر دهسه بسيارة في الميدان، حيث يرقد الآن في حالة خطرة، في مستشفى المنيرة”.

وشدد الحزب في بيانه أنه “إذ يشهد الرأي العام على هذه الجرائم، ليؤكد أنه قادر تماماً على حماية قادته، وقادر تماماً على الرد على هؤلاء الفاشست المتوحشين”.

وتابع البيان أنه “إذ كان الحزب يتمسك حتى الآن باحترام قانون تدوسه جماعة الإخوان، ويرفض الرد على الفاشيين بذات أسلوبهم، احتراماً لحق الاختلاف، وضماناً لحماية مصر وأمنها، وسعياً نحو استقرار أمنى، فإنه يحذر من أن صبر رجاله قد ينفد إن تكررت مثل هذه الحوادث”.

ودعا الحزب جماعة” الإخوان الفاشيين”، على حد وصفه، إلى تقديم “اعتذار كامل عن هذه الجرائم”، كما طالب وزارة الداخلية، “رغم عدم ثقته فى وزيرها”، بأن تتخذ الإجراءات القانونية بالقبض على الجناة، “وهم معلومون”، وتقديمهم للعدالة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »