اقتصاد وأسواق

اتفاق مصري روسي على تطوير السد العالى وإنشاء محطة نووية بالضبعة

عمرسالم قال المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، إن مصر اتفقت مع روسيا على تطوير المحولات الرئيسية فى محطات السد العالى وخزان أسوان1 و2، وزيادة القدرة المرسلة من السد العالى لـ300 ميجاوات.   جاء ذلك في تقرير لوزير الكهرباء، لتوضيح…

شارك الخبر مع أصدقائك

عمرسالم

قال المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، إن مصر اتفقت مع روسيا على تطوير المحولات الرئيسية فى محطات السد العالى وخزان أسوان1 و2، وزيادة القدرة المرسلة من السد العالى لـ300 ميجاوات.

 

جاء ذلك في تقرير لوزير الكهرباء، لتوضيح النتائج التى أسفرت عنها زيارة روسيا، ضمن الوفد المرافق لرئيس الجمهورية، خلال الفترة من 18ـ 19 أبريل.

وأضاف إمام أنه سيتم تغيير محولات القدرة الرئيسية لمحطة كهرباء السد العالى، لعدد 12 محول، جهد 15,75/500 كيلوفولت، قدرة 206 ميجافولت أمبير، وزيادة السعة إلى 235 ميجافولت أمبير، وتغيير سكاكين الوحدات، ومحولات القدرة الرئيسية لمحطات كهرباء خزان أسوان الأولى والثانية.

وأوضح أنه تم الاتفاق على معاونة روسيا فى مراجعة كافة أعمال تطوير السد العالى منذ إنشائه حتى الآن، وسبل تطويره، بالإضافة لبحث إمكانية مشاركة الشركات الروسية للاستثمار فى بناء المحطات التقليدية، والاشتراك فى المناقصات المزمع طرحها لإنشاء المحطات، سواء للقطاع الخاص أو القطاع الحكومى .

وأشار إمام إلى أنه تمت مناقشة سبل التعاون مع الجانب الروسى، لرفع قدرة المفاعـل التجريبى المصـرى مـن 2 ميجاوات إلى 10 ميجاوات، لتعظيم الاستفادة من إمكانية المفاعل التصميمية وتحسين أمن المفاعل.

واكد وزير الكهرباء أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة من الجانبين، لتفعيل الاتفاقية الموقعة بين مصر وسوريا فى 2008، فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية بمصر، وبحث دراسة تنفيذ إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة.

وانتهت المناقشات إلى بحث سبل التعاون فيما يتعلق بالمواد النووية، من خلال دراسة وتقييم استكشاف خامات اليورانيوم فى بعض المواقع المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »