سيـــاســة

اتفاق على حكومة انتقالية في بوركينا فاسو

وكالات

اتفقت الأطراف المعنية بالأزمة في بوركينا فاسو، أمس الأربعاء، على مرحلة انتقالية لمدة عام حتى إجراء انتخابات في  نوفمبر 2015 دون الاتفاق على اسم رئيس المرحلة الانتقالية، حسب ما جاء في البيان الختامي ليوم من المحادثات.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

اتفقت الأطراف المعنية بالأزمة في بوركينا فاسو، أمس الأربعاء، على مرحلة انتقالية لمدة عام حتى إجراء انتخابات في  نوفمبر 2015 دون الاتفاق على اسم رئيس المرحلة الانتقالية، حسب ما جاء في البيان الختامي ليوم من المحادثات.

وجاء في البيان، الذي صدر في ختام محادثات في واغادوغو برعاية رؤساء غينيا والسنغال ونيجيريا، أن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والزعماء الروحيين وزعماء القبائل بالإضافة إلى القوات المسلّحة اتفقوا على “حكومة انتقالية لفترة عام” وتنظيم “انتخابات رئاسية وتشريعية قبل نوفمبر 2015”.

وأوضح البيان أن جميع الأطراف التي اتفقت على إعادة العمل بالدستور (الذي علقه الجيش)  تريد أيضاً تسمية “شخصية مدنية لترؤس المرحلة الانتقالية”، لكنّها لم تتمكّن من الاتفاق على اسم هذه الشخصية خلال هذا اليوم من المحادثات مع رئيس غانا جون دراماني ماهاما ونظيريه السنغالي ماكي سال والنيجيري غودلاك جوناثان الذين قدموا إلى واغادوغو للقيام بوساطة باسم المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.

شارك الخبر مع أصدقائك