اقتصاد وأسواق

اتفاق عالمى لمكافحة تهريب التبغ والولايات المتحدة تتهرب من التصديق عليه

سول (رويترز) - توصل مسؤولو الصحة فى العالم إلى اتفاق لمكافحة تهريب منتجات التبغ وهى  تجارة تكبد الحكومات خسائر تربو على 40 مليار دولار من الإيرادات سنويا وتضعف الجهود المبذولة للحد من التدخين. وتشمل الإجراءات إلزام حكومات الدول الأعضاء بالترخيص…

شارك الخبر مع أصدقائك

سول (رويترز) – توصل مسؤولو الصحة فى العالم إلى اتفاق لمكافحة تهريب منتجات التبغ وهى  تجارة تكبد الحكومات خسائر تربو على 40 مليار دولار من الإيرادات سنويا وتضعف الجهود المبذولة للحد من التدخين.

وتشمل الإجراءات إلزام حكومات الدول الأعضاء بالترخيص للصناع وتمييز تغليف التبغ بحيث يمكن تعقب المنتجات.

جاء الاتفاق فى اجتماع الدول الأعضاء البالغ عددها 176 دولة فى الاتفاقية الاطارية لمكافحة التبغ بمنظمة الصحة العالمية في سول عاصمة كوريا الجنوبية بعد أكثر من خمس سنوات من المفاوضات.

وقالت مارجريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية في المؤتمر “يقدم البروتوكول للعالم وسيلة منظمة وقائمة على قواعد لمكافحة نشاط جنائي دولى معقد والقضاء عليه فى نهاية المطاف”.

وأضافت “الاتجار غير المشروع مضر بالصحة، لأنه يتحايل على إجراءات مثل الضرائب وارتفاع الأسعار التي تعمل على الحد من الطلب”.

ويقول خبراء إن سيجارة واحدة بين كل 10 سجائر أو 600 مليار سيجارة تقوم بتهريبها سنويا عصابات منظمة.

وقالت دراسة أجراها المركز الدولى للضرائب والاستثمار – وهو مركز مستقل غير ربحى ومقره واشنطن- إن حوالي 11 %من السوق العالمية للسجائر غير مشروعة مما يؤدي إلى خسارة سنوية في الإيرادات الحكومية تبلغ أكثر من 40 مليار دولار.

وأضافت “هناك أدلة على أن عائدات الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ تمول المنظمات الاجرامية الدولية”.

ووصف تحالف الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ – وهو شبكة من منظمات المجتمع المدنى- الاتفاق بأنه خطوة مهمة نحو كبح التجارة غير المشروعة في منتجات التبغ.

وقال التحالف “تغذى التجارة غير المشروعة فى التبغ وباء التبغ على مستوى العالم من خلال إغراق الأسواق بالمنتجات الرخيصة وإبقاء ضرائب التبغ منخفضة”.

غير ان بعض البلدان التي يوجد فيها مقر شركات التبغ الكبرى مثل الولايات المتحدة لن تخضع لاتفاق مكافحة التهريب لانها لم تصادق على الاتفاق الأصلى.

شارك الخبر مع أصدقائك