اقتصاد وأسواق

اتفاقية مصرية سويسرية للتعاون في الأنسجة والملابس

لتعزيز القدرة التنافسية والتصديرية للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع سفير دولة سويسرا بالقاهرة، بول جارنيه، مع وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، اتفاقية مصرية سويسرية للتعاون في إطلاق “برنامج عالمي للأنسجة والملابس”.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز القدرة التنافسية والتصديرية للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وفق بيان لسفارة سويسرا بالقاهرة.

وأضاف البيان؛ أن هذا يؤدى إلى زيادة الدخل لجميع المشاركين في سلسلة القيمة بقطاع الملابس والنسيج في جمهورية مصر العربية.

التمويل

ويقوم بتنفيذ البرنامج مركز التجارة الدولي في الفترة من 2019-2021 بتمويل من قبل الأمانة السويسرية للشؤون الاقتصادية.

وتصل التكلفة الإجمالية 9.8 مليون فرنك سويسري لمصر والمغرب وتونس وقيرغيزستان وطاجيكستان.

وتعد التكلفة مقدمة كمنحة مخصصة للمساعدة الفنية وبناء القدرات وإدارة المعرفة.

دور البرنامج

ويسهم البرنامج في تحسين أداء ألمؤسسات التي تقدم الدعم لقطاع المنسوجات والملابس مثل مجالس التصدير ومعاهد التدريب.

ويتم ذلك من خلال تحسين أدائها الإداري والتشغيلي وتحسين تقديم الخدمات.

كما يستهدف بناء قدرات المؤسسات فيما يخص الالتزام بمتطلبات السوق المحددة والامتثال لها وتيسير ربط الأسواق.

وتابع البيان أن هذا يستهدف أن تتمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من ترويج منتجاتها وبيعها في أسواق جديدة.

كما يقوم البرنامج ببناء قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في هذا القطاع.

ويتم هذا من خلال تعزيز بعض المهام على امتداد سلسلة القيمة، والتي تتعلق بالمهارات الفنية في الإنتاج والتصميم.

تدريب المصممين

كما يتم تدريب المصممين والتسويق وإدارة الجودة والمشاركة في المعارض التجارية والإجراءات الجمركية، وكذلك تطبيق المعايير الاجتماعية والبيئية العالمية.

وقال سفير سويسرا بالقاهرة، بول جارنيه أن هذا المشروع يعكس التزام بلاده بدعم التجارة المستدامة، والقدرة التنافسية وتهيئة الظروف الاقتصادية، بالإضافة إلى زيادة فرص العمل.

أكد ثقته أن البرنامج سوف يقدم أيضًا خطوط إنتاج مبتكرة وأكثر قيمة، بالإضافة إلى فتح مجالات تسويقية جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في مصر.

ويسهل البرنامج أيضًا إدارة المعرفة وتعزيز الحوار على مستوى السياسات العامة الخاصة بالقطاع.

ويتم ذلك من خلال تبادل الخبرات بين الدول الخمس في إطار التشبيك والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي.

علاوة على ذلك، سيتم تعزيز أوجه التعاون والتكامل مع شبكات النسيج والملابس السويسرية والدولية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »