استثمار

اتفاقية لـ«تمويل الصادرات» البريطانية مع مصر بـ 1.7 مليار إسترليني

تعد المملكة المتحدة إلى حد كبير أكبر مستثمر أجنبي مباشر في مصر .

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد تحالف بقيادة شركة بومباردييه للنقل على إتمام صفقة مع الحكومة المصرية لبناء خطين جديدين للمونوريل بفضل دعم 1.7 مليار جنيه إسترليني من وكالة تمويل الصادرات البريطانية(UKEF)، وهو أكبر مبلغ تمويل قدمته على الإطلاق لمشروع بنية تحتية في الخارج، وفق بيان صحفي وزعته السفارة البريطانية بالقاهرة .

وأضاف بيان السفارة البريطانية، أن وزيرة التجارة الدولية ليز تروس أعلنت اليوم عن الضمان الحكومي، الذي سيدعم الوظائف التي تتطلب مهارات عالية في مدينة ديربيشاير بإنجلترا.

وتم اختيار تحالف بومباردييه كالمزايد المفضل للمشروع في قمة الاستثمار البريطانية-الأفريقية لعام 2020 ، وحصل على التمويل اللازم للوفاء بالعقد وبدء الإنتاج بضمان الوكالة البريطانية UKEF. يمكن لـ بومباردييه الآن الاستثمار في مركز التصنيع الخاص بها في ديربي حيث سيتم تصميم وبناء قطارات المونوريل المصرية.

اقرأ أيضا  «الحماية المدنية» تخفف من اشتراطات عمل شركات الشحن والتفريغ فى «الدخيلة»

وسيكون هذا هو خط إنتاج العربات للسكة الأحادية الوحيد في المملكة المتحدة وسيدعم 100 وظيفة بريطانية في الشركة وغيرها في سلسلة التوريد في المملكة المتحدة.

تأتي هذه الأخبار في الوقت الذي تستضيف فيه المملكة المتحدة مؤتمر الاستثمار الإفريقي اليوم (20 يناير 2021)، وهو أول مؤتمر استثمار دولي كبير لها كدولة تجارية مستقلة.

بلغت قيمة العلاقة التجارية بين المملكة المتحدة وإفريقيا 35 مليار جنيه إسترليني في عام 2019، مع حوالي 54 مليار جنيه إسترليني من الأسهم الاستثمارية الثنائية.

تعد المملكة المتحدة إلى حد كبير أكبر مستثمر أجنبي مباشر في مصر وتواصل التطلع إلى أن تكون الشريك التجاري والاستثماري المفضل لها ، وستلعب الوكالة البريطانية UKEF دورًا رئيسيًا في هذه الرؤية المشتركة للنمو.

اقرأ أيضا  البنك الدولي يوافق على قرض بقيمة 440 مليون دولار لتطوير السكك الحديدية

وقالت وزيرة التجارة الدولية ليز تروس: “التجارة وسيلة قوية لدفع النمو وخلق فرص العمل بينما نتعافى من وباء كورونا.

وأضافت، هذه الصفقة سبب إصرارنا على حمل الشركات على اغتنام هذه الفرص والاستفادة من الدعم المتاح من الحكومة. ثلث اقتصادنا هو الصادرات. هذا هو سبب أهمية الدعم من وكالة ائتمان الصادرات لدينا. فهي يمكنها أن تساعد المملكة المتحدة في الحصول على شريحة أكبر من الاقتصاد العالمي ، وتأمين الوظائف في جميع أنحاء البلاد والاستفادة من استقلالنا الجديد كدولة تجارية “.

وقال مات بيرن، رئيس شركة بومباردييه للنقل في المملكة المتحدة وأيرلندا: “يدل الفوز بتصدير قطار المونوريل ، في وجه المنافسة الدولية ، علي أن قطاع السكك الحديدية في المملكة المتحدة يمكنه المنافسة والفوز في أسواق النمو الرئيسية مثل النقل المستدام.هذا هو أول تصدير من المملكة المتحدة منذ أن تم تصدير قطاراتنا المُصنَّعة في ديربي إلى جنوب إفريقيا لمشروع Gautrain في عام 2008.  بفضل دعم وكالة تمويل الصادرات البريطانية  UKEF وأولئك الذين يعملون في السفارات في جميع أنحاء شمال إفريقيا ، ستحقق هذه الصفقة الجديدة فوائد مستدامة لمصر وتخلق فرص عمل في المملكة المتحدة.”

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »