استثمار

اتفاقية تعاون بين المعهد القومي للإدارة والأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمصرفية

السعيد: الاتفاقية تشمل اقتراح برامج تدريبية جديدة حسب متطلبات السوق وتنظيم الفعاليات المتخصصة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورئيس مجلس أمناء المعهد القومى للإدارة مراسم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين المعهد القومى للإدارة ممثلًا عنه الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذى للمعهد، والأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية ممثلًا عنها الدكتور مصطفى هديب، رئيس الأكاديمية بشأن التعاون المشترك فى المجال التعليمى والتدريبي والتأهيلى، وبحضور الدكتورصالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وعقب توقيع اتفاقية التعاون قالت الدكتورة هالة السعيد إن الاتفاقية تشمل اقتراح برامج تدريبية جديدة حسب متطلبات السوق من درجات علمية وبرامج مهنية وتدريبية وتعليمية مشتركة بأشكالها المختلفة، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات المتخصصة والاستشارات، ومنح الشهادات الدولية، وبالتالي تعزيز التعاون بين المؤسستين وتوسيع قاعدة العملاء في القطاعات الادارية والمالية والمصرفية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن كل البرامج التدريبية التى تأتى فى خطة الوزارة والمعهد القومى للإدارة-الذراع التدريبية لوزارة التخطيط- تهدف إلى إكساب العاملين المهارات والقدرات المرتبطة بطبيعة عملهم، والتى تساعد فى تحسين الأداء، مما يعود بالنفع على تلك الجهات، وكذلك العاملين من خلال تحسين قدرات العنصر البشري.

وأوضحت أن تلك البرامج التدريبية تأتى في إطار خطة الدولة لبناء الإنسان المصري بالتوسع فى التدريب وبناء القدرات والاستثمار في العنصر البشرى، وتنفيذًا لاستراتيجية التنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.

د. شريفة شريف: نعمل من أجل المساهمة في زيادة المعرفة وتنمية القدرات البشرية والإسهام بكفاءة وفعالية في تطوير وتدريب العاملين

من جانبها قالت الدكتورة شريفة شريف إن المعهد القومي للإدارة يعد بمثابة مركز تميز محلي وإقليمي يحقق الريادة ويعنى بالإبداع في بناء وتطوير المنظومات الإدارية والتكنولوجية المتكاملة، حيث يقوم بتنمية وتطوير القدرات البشرية وتقديم الخدمات التدريبية والاستشارية والبحثية، ويدعم نشر المعرفة الإدارية والفكر والوعي الإداري.

أضافت شريف أن المعهد القومي للإدارة يتعاون مع لفيف من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات وكبار الخبراء في مجال المناهج الدراسية، والتدريب والاستشارات بخلاف عقده العديد من الشراكات في مجالات التدريب والدراسة بأعرق الجامعات العالمية المتميزة، من أجل المساهمة في زيادة المعرفة وتنمية القدرات البشرية وتعزيز الكفاءة الفردية والتميز المؤسسي والإسهام بكفاءة وفعالية في تطوير وتدريب العاملين.

وأشارت المدير التنفيذى للمعهد القومى للإدارة إلى أنه تم الاتفاق مع الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية على تقديم البرامج المؤدية إلى درجات الدبلوم العالي ودرجات الماجستير المهنى والدكتوراة المهنية وذلك لخدمة القطاع الإداري والمالي والمصرفي والقطاعات الإدارية الآخرى في المؤسسات المختلفة.

كما أوضح الدكتور مصطفى هديب أن الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية هي إحدى مؤسسات العمل العربي المشترك العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية وعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي ولجنة التنسيق العليا لمؤسسات العمل العربي المشترك، وعضو مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وتعد إحدى المؤسسات الرائدة والمتخصصة في مجالات التعليم والتدريب والتأهيل العلمي والتي دأبت منذ نشأتها على تطوير ورفع الكفاءة المهنية والعلمية للعاملين بالمجالات المالية والمصرفية والإدارية في كافة ربوع الوطن العربي.

وتابع هديب أن برامج الدراسات العليا التى تقدمها الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية تتمثل فى برنامج الدبلوم العالى والذى يضم تخصصات إدارة الأعمال، الأسواق المالية، الإدارة المالية، المصارف، الموارد البشرية والتسويق، إضافة إلى برنامج الماجستير المهنى وبرنامج الدكتوراة المهنية فى ذات التخصصات.

وأشار إلى أن التعاون مع المعهد القومى للإدارة سيتم فى إطار أربعة جوانب رئيسة هى التعليم، التدريب، الاستشارات والبحوث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »