Loading...

اتفاقية تجارة حرة مرتقبة بين أمريكا وأوروبا .. العام المقبل

Loading...

اتفاقية تجارة حرة مرتقبة بين أمريكا وأوروبا .. العام المقبل
جريدة المال

المال - خاص

6:34 م, الخميس, 18 أكتوبر 12

إعداد – خالد بدرالدين:

تعتزم حكومات الاتحاد الأوروبى التفاوض مع الإدارة الأمريكية مع بداية العام المقبل لتنفيذ اتفاقية تجارة حرة لتعميق اكبر علاقات تجارية فى العالم، حيث يقدر الاقتصاد الأوروبى والامريكى حوالى نصف الاقتصاد العالمى وثلت التجارة العالمية .


وذكرت وكالة رويترز أن هذه الاتفاقية ستؤدى إلى زيادة الناتج الاقتصادى بأكثر من 158 مليار دولار سنوياً لأوروبا وحدها وزيادة الناتج المحلى الاجمالى للاتحاد الاوروبى بحوالى %0.52 على الاجل الطويل .

ولكن أزمة الديون السيادية التى تعانى منها منطقة اليورو وتباطؤ نمو الاقتصاد الامريكى قد يؤجل تنفيذ هذه الاتفاقية، كما يقول كارل دى جوشت المفاوض التجارى بالاتحاد الأوروبى رغم أنه اتفق مع الممثل التجارى الأمريكى رون كيرل على اصدار تقرير فى ديسمبر المقبل يوصيان فيه بضرورة إجراء المفاوضات وإزالة الحواجز التجارية لتعميق العلاقات التجارية بينهما، لا سيما أن التجارة فى السلع والخدمات بينهما تقدر بأكثر من 700 مليار دولار سنوياً .

وتتجاوز ايضاً جملة الاستثمارات الأمريكية السنوية فى الاتحاد الأوروبى جميع الاستثمارات الآسيوية، كما ان استثمارات الاتحاد الأوروبى فى الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من مثيلتها فى الهند والصين مجتمعتين .

ولذلك فإن اتفاقية التجارة الحرة الأمريكية الأوروبية ستكون من أكثر الاتفاقيات طموحا فى جيل جديد من الاتفاقيات المتقدمة التى تتجاوز التعريفات وتهتم بحقوق الملكية الفكرية وتجارة الخدمات والقواعد التنظيمية .

وعندما يتم تنفيذ هذه الاتفاقية فإنها تجعل السيارة التى يجرى اختبارها لدواعى الأمان فى الولايات المتحدة الأمريكية لا تحتاج إلى اختبارها مرة أخرى فى أوروبا كما أن العقار الذى تراه بروكسيل سليما ولا يضر بالصحة يجب أن توافق عليه وزارة الصحة الأمريكية أيضاً .

وتحاول المفوضية الأوروبية جعل الاتفاقية الجديدة تضم دول الاتحاد الأوروبى الـ 27 بحيث إن شركات هذه الدول تدخل الولايات المتحدة الأمريكية بلا أى قيود وتنفذ عقودا تجارية على مستوى الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات الأمريكية .

وإذا كانت اتفاقية التجارة العالمية التى تجرى منذ عشر سنوات والمعروفة باتفاقية الدوحة وصلت إلى حارة سد فإن أوروبا وأمريكا تحاولان تنفيذ أكبر عدد ممكن من اتفاقيات التجارة الحرة فيما بينهما لمواجهة المد الآسيوى الذى يتميز باقتصادات سريعة النمو وتعاملات تجارية ضخمة فيما بينها .

جريدة المال

المال - خاص

6:34 م, الخميس, 18 أكتوبر 12