Loading...

اتفاقيات التجارة الحرة‮.. ‬لماذا لا تحقق أهدافها؟

Loading...

اتفاقيات التجارة الحرة‮.. ‬لماذا لا تحقق أهدافها؟
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الثلاثاء, 1 أبريل 08

المرسي عزت:
 
تؤكد مؤشرات التبادل التجاري بين الدول وفي مقدمتها حركة الصادرات ان حجم الاستفادة الفعلية من اتفاقيات التجارة الحرة سواء الثنائية او متعددة الاطراف لا يتناسب باي حال من الاحوال مع ما كان مستهدفا من تلك الاتفاقيات حيث ان غالبية اتفاقيات التجارة الحرة لم تسفر عن تحقيق الحد الأدني من الآمال المفرطة في التفاؤل التي واكبت الإعلان عنها!!
 
والسؤال هو: لماذا لا تتحقق هذه الآمال العريضة وعلي من تقع المسئولية والي أي مدي استندت أهداف الاتفاقيات الي أسس موضوعية وقراءة منصفة وذكية وواقعية لميزان المصالح المشتركة للأطراف المعنية؟!!
 
الإجابة علي هذه التساؤلات محور هذا التحقيق حيث يعزو البعض تواضع حجم الاستفادة من معظم الاتفاقيات الي قلة المعلومات المتوافرة بشأنها لدي الشركات ورجال الأعمال المعنيين في حين يشير البعض الآخر الي محدودية القدرات التنافسية نسبيا لبعض فئات الصادرات المصرية في الأسواق الخارجية بمعايير الجودة وأسعار المنتجات المصدرة بينما يشير فريق ثالث بأصابع الاتهام الي تعنت بعض الأطراف الخارجية الموقعة علي اتفاقيات التجارة الحرة بالإضافة الي عدم اكتراث الجانب المصري علي المستوي الرسمي بمتابعة مثل هذه الاتفاقيات علي مستوي التطبيق بين فترة وأخري.
 
في هذا الإطار يقول حمادة القليوبي رئيس غرفة الصناعات النسيجية إن نقص الوعي بأهمية ومفردات معظم الاتفاقيات التجارية التي يتم توقيعها هو السبب الرئيسي من وجهة نظره لعدم الاستفادة منها.
 
وأضاف القليوبي أنه لا توجد أي بيانات توضح كيفية تنفيذ مثل هذه الاتفاقيات موضحا أن المصدر اذا لم يكن علي دراية كاملة، ودراية بأدق تفاصيل الاتفاقيات التجارية فإنه لن يستطيع الاستفادة منها كما يجب علي رجال الأعمال أن يدرسوا الاتفاقيات التجارية للدول المستهدفة لصادراتهم بدقة حتي يمكنهم تلبية مطالب تلك الدول.
 
وأشار القليوبي الي أن الإلمام الكامل بمستويات الأسعار والجودة المطلوبة بالدول المستقبلة للصادرات المصرية من شأنه أن يعمل علي زيادة تلك الصادرات مؤكدا أهمية تنافسية أسعار الصادرات بارعتبارها العامل الأكثر حسما لتنمية الصادرات المصرية.
 
ومن جانبه يوضح أحمد شيحة رئيس مجلس الأعمال المصري ـ الروسي السابق أن الاتفاقيات التجارية الموقعة بين مصر والعديد من الدول ما هي إلا إطار عام للأطراف الموقعة عليها غير أنها لا تمثل حلا سحريا لزيادة الصادرات ويضيف: زيادة الصادرات تخضع للعديد من الشروط والتفاصيل الدقيقة والتي لا تتحقق بمجرد اتفاق حكومي بين دولتين مشيرا الي أن الالتزام بمواصفات الجودة العالية شرط لنفاد الصادرات المصرية فحسب وليس الاتفاقيات التجارية.
 
وأشار محمد طايل عضو المجلس التصديري للصناعات الغذائية الي أن عدم استفادة الصادرات المصرية من الاتفاقيات التجارية الموقعة ترجع الي عدم التزام بعض الدول الموقعة علي اتفاقيات تجارية مع مصر بتنفيذ مثل هذه الاتفاقيات مشيرا الي أن اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبري علي سبيل المثال لم يتم تطبيقها علي الوجه الأكمل حتي الآن رغم أنها تسمح بدخول الصادرات المصرية لهذه الدول دون جمارك.
 
أضاف طايل أن التعقيدات التي تضعها الدول العربية من قيود فنية والتي تشمل التشدد والمبالغة في تطبيق المواصفات والمغالاة في اشتراط شهادة المنشأ الي جانب طول وإجراءات الكشف والمعاينة وتعقيدها الي جانب القيود الإدارية والتي تشمل اشتراط تقديم طلب للحصول علي إعفاءات جمركية والقيود الموسمية الزراعية واشتراط الحصول علي رخص للتصدير والاستيراد تعمل علي صعوبة الاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة.
 
ومن جانبه أوضح سمير النجار أمين صندوق المجلس التصديري للحاصلات الزراعية أنه طالما لا تتحول الاتفاقيات التجارية الي اتفاقيات ثنائية فإنها تظل حبرا علي ورق لا جدوي منها.
 
وأضاف النجار: قد تكون هناك اتفاقيات تجارية يمكن الاستفادة منها للحصول علي خامات بأسعار أقل من دول أخري مثل اتفاقية الكوميسا علي سبيل المثال.
 
من جانبه أوضح سعيد عبدالله رئيس الإدارة المركزية للاتفاقيات التجارية بوزارة التجارة والصناعة أن معظم الاتفاقيات التي يتم توقيعها بين مصر والعديد من الدول تتم من خلال مشاركة القطاع الخاص والمساهمة في وضع بنودها مشيرا الي أن وزارة التجارة والصناعة تقوم بعرض جميع الاتفاقيات التي يتم توقيعها أو الموقعة علي مجتمع رجال الأعمال سواء في الغرف التجارية أو اتحاد الصناعات أو جمعيات رجال الأعمال.
 
من جانبه أوضح د. مختار الشريف الخبير الاقتصادي أن ندرة المعلومات التي يتم نشرها عن الاتفاقيات التجارية الموقعة يمكنها أن تسبب عدم فهم كامل لتلك الاتفاقيات الأمر الذي يقلل من فرص استفادة مجتمع الأعمال منها مطالبا بضرورة عقد ورش عمل دورية للتعريف بتلك الاتفاقيات للنهوض بالصادرات المصرية لتلك الدول.
 
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الثلاثاء, 1 أبريل 08