اتصالات وتكنولوجيا

اتصال تعقد ورشة عمل عن الذكاء الاصطناعي باللغة العربية 24 نوفمبر

استبدال من 15 - 30% من الوظائف بالكامل بالتكنولوجيا خلال السنوات العشر القادمة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت منظمة اتصال “نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ” عن استضافتها لـ الدكتور أحمد توفيق من شركة Microsoft في 24 نوفمبر الحالي في ورشة عمل حوارية لمناقشة الذكاء الاصطناعي بالعربي كجزء من مبادرة اتصال نحو تطوير الذكاء الاصطناعي بمصر.

ومن المقرر أن يقوم الدكتور أحمد توفيق بمناقشة ما توصلت إليه Microsoft من تطوير اللغة العربية ودراسة احتياجات سوق الذكاء الاصطناعي والعقبات التي تواجه العاملين بالمجال وكيفية التغلب على هذه العقبات.

وأكد الدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي لمنظمة اتصال أن اتصال حريصة على مناقشة كافة الجوانب الإيجابية لتقنيات الذكاء الاصطناعي وفقا لرؤية واستراتيجية مصر في هذا المجال ، حيث تتيح تقنيات الذكاء الاصطناعي من دفع عجلة التنمية في مجالات التحول الرقمي وتسخير الايدى العاملة الماهرة لتكون جاهزة للعمل في هذه المبادرة .

وأضاف شديد أن المبادرة التي أطلقتها اتصال تهدف إلى تجميع شركاء الصناعة مثل الجهات الحكومية وعلى رأسها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” والشركات ومنظمات المجتمع المدني ومراكز الدراسات والأبحاث في المؤسسات الدولية، للخروج برؤية واضحة ووضع خطة قابلة للتنفيذ يقوم كل شريك بدوره المنوط به لاستكماله مع جميع الأطراف بالمنظومة.

إلي جانب بحث فرص وآليات الاستفادة من التقنيات الحديثة والفائدة المباشرة على الدولة المصرية بصفة عامة وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على وجه الخصوص.

وأوضح المدير اتنفيذي لـ”اتصال” أن هناك اهتماما ملحوظا من جانب وزارة الاتصالات باستراتيجية الذكاء الاصطناعي حتى تواكب مصر التطورات العالمية في هذا المجال.

من المتوقع أن يتم استبدال من 15 – 30% من الوظائف بالكامل بالتكنولوجيا خلال السنوات العشر القادمة، مقابل خلق فرص عمل أخرى جديدة؛ خاصة المتعلقة بالحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات والمرتبطة بمهارات التفكير النقدى والابتكار لذلك كان لابد من إعداد وتنفيذ استراتيجية مصرية للحاق بركب الثورة الصناعية الرابعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »