اتصالات وتكنولوجيا

«اتصال» تعقد أول ورشة عمل فى مجال الموارد البشرية

عقدت، اليوم، منظمة اتصال "نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات"، ورشة عمل بمشاركة العاملين بمجال الموارد البشرية HR من أكثر من 50 شركة من العاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت، اليوم، منظمة اتصال “نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، ورشة عمل بمشاركة العاملين بمجال الموارد البشرية HR من أكثر من 50 شركة من العاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ بهدف دراسة التطورات التي طرأت على نظم التشغيل والاستحواذ على المهارات المناسبة، في ضوء التطورات التكنولوجية وكيفية تهيئة أفضل بيئة عمل لجذب أفضل العناصر.

شارك في ورشة العمل كمتحدث رئيسي المهندس هاني محمود، وزير الاتصالات الأسبق ورئيس مجلس إدارة شركة فودافون مصر، والذي استعرض خبرات الشركة في جذب الشباب الموهوب للعمل في المجالات التكنولوجية التي تحتاجها سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد محمود أن مديري الموارد البشرية والعاملين بهذا القطاع، عليهم دور محوري في ضرورة الإسراع بمنظومة التحول الرقمي في البلاد، كما أنهم يشكلون عنصرًا حاسمًا في التحول نحو الحوسبة السحابية، مشيرًا إلى أن الشركات أيضًا عليها دور محوري في توفير بيئة العمل المناسبة للموظفين بها والتي تساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم من إمكانيات بما ينعكس إيجابًا على أعمال الشركة وترتيبها في الأسواق التي تعمل بها، حيث ترصد الكثير من الشركات العالمية والمحلية أيضًا ملايين الجنيهات في الاستثمار في عقولها البشرية المدربة بهدف رفع كفاءاتهم المهنية والتدريبية وتدريبهم على ثقافة العمل الجماعي.

كما تطرق المهندس هاني محمود في كلمته إلى أهمية تنمية الموارد البشرية والتدريب فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واستعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق التجارب الدولية في تنمية مهارات الموظفين ووسائل خلق علاقات طيبه بين الموظفين من ناحية، وأصحاب المؤسسات من ناحية أخرى، بالإضافة للتوجهات العالمية في القيادة وريادة الأعمال.

من جانبه أكد الدكتور حازم الطحاوي، رئيس منظمة اتصال، “أننا سعى إلي مساعدة الشركات المحلية العاملة في السوق من خلال البرامج التدريبية المختلفة التى تساعد على تطوير ورفع كفاءة العاملين فيها”، مشيرًا إلى أن التقارير الدولية تؤكد أن حجم الإنفاق على التدريب في السوق العالمية في الفترة من عام 2014- 2016 بلغت 130 مليار دولار، وأن حجم الأموال التى يتم توجيهها للتدريب عبر الإنترنت تقدر بـ21 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »