اتصالات وتكنولوجيا

“اتصالات” مرشحة للحصول على 5 جوائز عالمية

رشحت مجموعة "اتصالات"، شركة الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، لـ5 جوائز عالمية مرموقة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA.

شارك الخبر مع أصدقائك

سارة عبد الحميد :
 
رشحت مجموعة “اتصالات”، شركة الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، لـ5 جوائز عالمية مرموقة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA.
 
وتشمل الخدمات المرشحة لنيل هذه الجوائز، خدمة “فلوس”، ضمن فئة أفضل خدمات مالية تقدم عبر الهواتف المتحركة، وخدمة “المصرف المتحرك”، ضمن فئة أفضل خدمة تجارة عبر الأجهزة الذكية، وبرنامج “وينا” لتمكين المرأة، ضمن فئة أفضل خدمة في الأسواق الناشئة؛ وخدمة “موبايل كونكت”، ضمن فئة أفضل خدمة هوية رقمية.
 
كما تشمل أيضا تطبيق “سي مي” ضمن فئة أفضل تطبيق مبني على الشبكة. وسيتم الإعلان عن الفائزين بهذه الجوائز، خلال المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة في برشلونة، والذي ستجري فعالياته في الثالث من مارس آذار 2015 المقبل.
 
و قال مايكل أوهارا، الرئيس التنفيذي للتسويق في الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA نتمنى التوفيق لكل المترشحين لنيل جوائز الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة في نسخته العشرين”، مضيفاً “مع وصول عدد طلبات المشاركة إلى أكثر من 800 طلب.
 
وأكد أن المنافسة بين المترشحين ستكون شديدة وصعبة أكثر من أي وقت مضى، بما تعكس في حقيقة الأمر وتيرة النمو والتطور التي طرأت على عالم الهواتف المتحركة، كما نتطلع إلى الاحتفال مع المترشحين والفائزين يوم الثلاثاء الموافق 3 مارس، وخلال فعاليات الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة في برشلونة بمرور عشرين عاما من عمر انجازات وابتكارات الهواتف المتحركة”. 
 
وأتاحت الخدمات والحلول الإلكترونية المبتكرة التي تقدمها مجموعة “اتصالات” مثل خدمة “المصرف المتحرك” الجديدة، والتي تتلخص فكرتها بتحويل الأجهزة الذكية لدى التجار مثل الهواتف الذكية والحواسب اللوحية إلى نقاط بيع، تتيح لهم قبول الدفعات عبر بطاقات الصراف الآلي، بطاقات الائتمان، البطاقات المدفوعة مسبقاً.
 
ونتيجة لتوسعها وانتشارها الكبير خلال العام 2014، فقد أسهمت خدمات مثل خدمة “فلوس”، التي تعتبر بمثابة محفظة متحركة متكاملة تعمل في الكثير من أسواق “اتصالات”، و”وينا” أحد برامج التمكين الذي تم تصميمه من قبل “اتصالات” بهدف توفير حياة أفضل للمرأة الفقيرة في جميع المجتمعات التي تعمل بها “اتصالات” والمنتشرة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، فقد أسهمت هذه الخدمات في تسليط الضوء على التزام مجموعة “اتصالات” بتوفير مختلف الخدمات التحويلية والإلكترونية التي تحتاجها مختلف الأسواق التي تعمل بها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »