اتصالات وتكنولوجيا

” اتصالات النواب ” تتفقد أعمال المنطقة التكنولوجية فى برج العرب‎

" اتصالات النواب " تتفقد أعمال المنطقة التكنولوجية فى برج العرب‎

شارك الخبر مع أصدقائك

  
المال – خاص :

زار اليوم وفد من أعضاء لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب المنطقة التكنولوجية ببرج العرب بالإسكندرية وذلك للوقوف على أحدث التطورات الخاصة بتنفيذ هذا المشروع وبدأت الزيارة بجولة تفقدية للمنطقة لمتابعة مختلف المراحل التنفيذية وعمليات الإنشاء في المرحلة الأولى للمنطقة التكنولوجية.

وقالت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ” إيتيدا ” فى بيان صحفى أن أسماء حسنى، الرئيس التنفيذي للهيئة قدمت شرحا مفصلا يتضمن الأعمال المنفذة حتى الآن والجدول الزمنى المقرر للانتهاء منها، وذلك بالتوازي مع الأعمال التي تتم حاليا في المنطقة التكنولوجية بأسيوط الجديدة أيضاً على أن يتم الانتهاء من العمل من المرحلة الأولى بهما نهاية العام الحالي.
 
واستمع أعضاء اللجنة برئاسة الدكتورة مي البطران إلى فريق العمل المشرف على تنفيذ المشروع بشركة واحات السيليكون والذي قام بتقديم عرض توضيحي للإنجازات المتعلقة بالإنشاءات والفرص الاستثمارية في المشروع ومنها جذب استثمارات خارجية وداخلية، ورفع القدرات التصديرية لمصر في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لشباب مصر في مجالات متعددة في مناطق الدلتا والساحل الشمالي والصعيدوتقديم خدمات الكترونية للمواطنين، وتشجيع وتعزيز الابتكار والتطوير.
 
كما استعرض أحمد السبكي، نائب الرئيس التنفيذي للهيئة مجالات العمل المستهدفة بالمناطق التكنولوجية ومنها خدمات تكنولوجيا المعلومات والتعهيد، وخدمات البرمجيات، وصناعات تصميم وتجميع الإلكترونيات، ومراكز التدريب والتعليم، ومجمعات الإبداع والابتكار التكنولوجي، وذلك بخلاف المباني الحكومية والمباني التي تستهدف الخدمات العامة للمواطنين، وذلك بالإضافة إلى الفئات المستفيدة من المشروع من الشركات سواء المحلية أو الأجنبية أو رواد الأعمال أو الأفراد.
 
وتقع المنطقة التكنولوجية على مساحة 126 ألف متر مربع بمدينة برج العرب والتي تعتبر مركزاً للأعمال التجارية والصناعية المختلفة حيث تتوافر جميع الخدمات الحديثة والمرافق التجارية، والمدارس والجامعات الحكومية والدولية مثل الجامعة اليابانية مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، ومطار دولي وفنادق ومجمعات سكنية وخدمات الرعاية الصحية.
 
في سياق متصل، أكدت الدراسة التي أعدتها شركة “إرنست أند يانج” العالمية عن الجدوى الاقتصادية للمشروع على توافر المقومات الاساسية لنجاح مشروع المناطق التكنولوجية حيث تتواجد هذه المناطق داخل نظام متكامل يعتمد على التفاعل بين العنصر البشري وبيئة العمل المحيطة والجامعات والشركات المحلية والعالمية ومراكز التدريب ومقومات صناعة تكنولوجيا المعلومات.
 
جدير بالذكر أن تقرير صادر مؤخراً عن مؤسسة “جارتنر” الاستشارية العالمية الشهيرة – وحصلت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات على نسخة منه، أكد أن مصر أصبحت حالياً مقصد عالمي يقدم الخدمات لكبرى الشركات العالمية والمئات من الشركات الرائدة متعددة الجنسيات والإقليمية، وأن هذا النمو في عدد العملاء يرجع إلى الدعم الحكومي القوي من خلال عدد من البرامج الفعالة ومن أهمها التوسع في انشاء مجمعات ذكية ومناطق تكنولوجية في القاهرة وبرج العرب وأسيوط وبني سويف. ويعد هذا التقرير مرجعاً رئيسياً للمديرين التنفيذيين ومتخذي القرار عند تقييم مواقع خدمات تكنولوجيا المعلومات ووجهات الاستثمار

شارك الخبر مع أصدقائك