سيـــاســة

اتصالات إسرائيلية مصرية للتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن هناك ثمة اتصالات تجريها إسرائيل مع مصر من أجل التوصل إلى اتفاق لإطلاق النار بين الجانبين في قطاع غزة.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

عادل عبد الجواد:
 
قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن هناك ثمة اتصالات تجريها إسرائيل مع مصر من أجل التوصل إلى اتفاق لإطلاق النار بين الجانبين في قطاع غزة.

 
وتوقعت القناة العاشرة الإسرائيلية أن تبادر الحكومة الإسرائيلية قريبا إلى إرسال وفد مفاوضات لمصر, في حين ينوي رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتيناهو” ووزير دفاعه “موشيه يعالون”, السعي للتوصل إلي تسوية مزدوجة, وهي التوصل إلي تفاهمات بين مصر والرئيس الفلسطيني محمود عباس وحماس من جهة, ومن جهة ثانية تفاهمات بين إسرائيل والأطراف الدولية مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
 
ووصفت الصحيفة الإسرائيلية الوضع الراهن بـ”حرب الاستنزاف” التي أعقبت حرب أكتوبر 1973.
 
وتسعي إسرائيل خلال التفاهمات التي ترغب في الوصول إليها إلي وضع معادلة إعادة البناء مقابل نزع السلاح, بحيث تسهم الدول الغربية في إعادة بناء قطاع غزة، لكنها بالمقابل تفرض رقابة صارمة على استخدام الإسمنت والأنابيت المعدنية كي لا تستخدم لأهداف عسكرية.
 
وتعتزم إسرائيل إصدار قرار دولي بوقف إطلاق النار يحقق لها الأهداف السياسية للحرب، تتبناه الولايات المتحدة والدول الأوروبية وعددا من الدول العربية على رأسها مصر.
 
ولا يمكن لإسرائيل أن تمضي في طريق وقف العدوان من جانب واحد واستصدار قرار دولي يخدم أهدافها، بتجاهل تام للدور المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك