سيـــاســة

اتحاد نقابات الدلتا يتضامن مع رئيس المستقلة لتعليم الكبار

إيمان عوفأعلن الاتحاد الإقليمى لنقابات الدلتا عن استنكاره لتجاوزات رئيس هيئة تعليم الكبار ضد النقابة المستقلة ورئيسها أحمد عبد المرضى وبلوغها حدًّا غير مسبوق ومخالفًا لكل المواثيق التي تحمى حقوق النقابيين.وبدأت تلك التجاوزات بصدور قرار رئيس الهيئة بنقله من مقر العمل بالقاهرة إلى مدينة كفر ش

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف

أعلن الاتحاد الإقليمى لنقابات الدلتا عن استنكاره لتجاوزات رئيس هيئة تعليم الكبار ضد النقابة المستقلة ورئيسها أحمد عبد المرضى وبلوغها حدًّا غير مسبوق ومخالفًا لكل المواثيق التي تحمى حقوق النقابيين.

وبدأت تلك التجاوزات بصدور قرار رئيس الهيئة بنقله من مقر العمل بالقاهرة إلى مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية، ثم إصدار القرار رقم 682 المؤرخ 25/9/2017 بمجازاته بخصم خمسة أيام من راتبه دون أي تحقيق معه، ثم بإصدار القرار رقم 747 المؤرخ 16/10/2017 بندب رئيس النقابة إلى فرع الهيئة بمدينة أسوان لمدة عام، وسبق ذلك كله اتخاذه قرارًا بمنع النقابة من تحصيل اشتراكات أعضائها وأرسل خطابًا لبنك مصر طالبًا تجميد كل أشكال التعامل مع الحساب البنكي للنقابة، وقام البنك بتجميد حساب النقابة، وكلها أمور مخالفة لأحكام الاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية النقابات من التدخل الحكومي ومخالفة لقانون البنوك ومخالفة للدستور المصري، لكنها تدخل ضمن حالة الفوبيا المنتشرة الآن ضد النقابات المستقلة خوفًا من كشف الفساد الذي استشرى في الهيئات الحكومية وبما يسيء للدولة المصرية وسمعتها دوليًّا حيث يتابع المجتمع العمالي الدولي كل التطورات التي تحدث على الساحة العمالية المصرية والتجاوزات ضد النقابات المستقلة، وتلاحظ ذلك جليًّا في مؤتمر العمل الدولي يونيو الماضي والذي أدرجت مصر فيه على قائمة الدول المخالفة للمعايير الدولية، وكانت كل الوفود الدولية لديها ملفات بتلك التجاوزات وحريصة على المتابعة المستمرة للشأن النقابي المصري ونناشد القيادة السياسة إصدار توجيهاتها بوضع حد لتلك المهاترات التي تحدث والمقصود بها خنق الحريات النقابية في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك