عقـــارات

اتحاد المقاولين العرب يحدد آليات دعم إعادة إعمار الدول العربية

شركات المقاولات العربية هي الأولى بإعادة اعمار الدول العربية

شارك الخبر مع أصدقائك

أجمع أعضاء اتحاد المقاولين العرب على ضرورة اتخاذ الإجراءات والآليات الجادة التي تدعم وتضمن وجود شركات المقاولات العربية بالدول العربية التي طالتها ويلات الربيع العربي وتحتاج إلى إعادة الإعمار.

عقد اتفاقيات جادة بين الدول العربية لدعم الشركات العربية

أكد المهندس محمد سامي سعد، رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، على ضرورة عقد اتفاقيات جادة بين الدول العربية، لدعم شركات المقاولات العربية في الاستفادة بفرص مشروعات إعادة الإعمار والتنمية بالدول العربية.

عمل شراكات بين شركات المقاولات العربية

وأضاف سعد أن رؤية الاتحاد المصري تتلخص في ضرورة عمل شراكات بين شركات المقاولات العربية وحل مشاكل الازدواج الضريبي والتنسيق بين المصارف لحل المشاكل الائتمانية.

وأشار إلى أن الاتحاد المصري قام بحل مشاكل تصدير المقاولة المصرية عندما تم حل مشكلة توثيق شهادات سابقة الخبرة تلك العقبة التي كانت تواجه شركات المقاولات المصرية بالخارج.

التنسيق مع المؤسسات المصرفية لحل المشكلات الائتمانية

وأوضح أن تمكين شركات المقاولات العربية في مشروعات إعادة الإعمار يتطلب التنسيق مع المؤسسات المصرفية العربية لحل المشكلات الائتمانية وتيسير آليات تحويل الأموال بين الدول العربية، فضلاً عن تطبيق صيغة الفيدك بعقود المقاولات، لافتا إلى أهمية التأسيس لآلية سريعة للتحكيم والبت في المشكلات الفنية والتنفيذية للمشروعات المستهدفة لضمان عدم تأخير تسليمها.

وأوضح المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الإفريقي لمقاولى التشييد والبناء، أن اتحاد المقاولين العرب قام خلال الفترة الماضية باتخاذ قرار بدعم بعض الدول العربية ومساندتها فيما تمر به من ظروف اقتصادية وسياسية صعبة.

ضرورة التواصل مع جامعة الدول العربية

وأشار إلى أنه يجب علي الاتحاد التواصل مع جامعة الدول العربية لإقرار أفضلية للمقاول العربي في الحصول علي المناقصات العربية.

تجربة الاتحاد الإفريقي للمقاولين

وأوضح أن للاتحاد الإفريقي للمقاولين تجربة ناجحة في هذا الصدد عندما تم التواصل مع لجنة الطاقة والبنية التحتية للاتحاد الإفريقي والتي اتخذت توصيات مهمة ألزمت شركات المقاولات الأجنبية العاملة في إفريقيا أن يكون معها شريك محلي وأن يتم استخدام عمالة ومواد بناء محلية، كما طالبت بنك التنمية الإفريقية بمنح نسبة تميز لشركات المقاولات الإفريقية.

دور مؤثر من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية

وأكدت الدكتورة مريم الإمام، الأمين العام المساعد لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أن المجلس يعمل على تعزيز الروابط بين الهيئات والمؤسسات العربية بما يحقق مصالح جميع الأطراف، ويعزز من قدرة الشركات العربية على العمل في مشاريع التنمية والإعمار مستقبلا.

وأشارت إلى أنه منذ نشأة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية حتى الآن كانت سياسته تطبيق اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية علي أرض الواقع لما تتميز به هذه الاتفاقية من صيغ وأساليب تستطيع تحقيق طموح المواطن العربي.

دعم نشاط اتحاد المقاولين العرب في تقوية الشراكات بين المقاولات العربية

وأوضحت أن المجلس يدعم نشاط اتحاد المقاولين العرب فى تقوية الشراكات بين المقاولات العربية لللاستفادة من فرص مشاريع إعادة الإعمار والتنمية بالدول العربية.

الدعوة لحضور فعاليات مؤتمر الإعمار خلال العام المقبل

ودعت الأمين العام المساعد، جميع رؤساء اتحادات المقاولين لحضور فعاليات مؤتمر الإعمار بالدول العربية الذي سيعقد خلال العام المقبل 2020، والاطلاع على فرص المشروعات المستهدفة، وآليات العمل بها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »