اقتصاد وأسواق

اتحاد الغرف العربية : ليبيا تعيش مرحلة تحول تاريخي وتعد محورا استراتيجيا لجذب الاستثمار الخارجي

خلال المؤتمر العاشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بحضور نحو 50 مستثمرا مصريا

شارك الخبر مع أصدقائك


شارك أمين عام اتحاد الغرف العربية، الدكتور خالد حنفي في فعاليات المؤتمر التاسع عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب المنعقد في ليبيا بتاريخ ٢٨ و٢٩ (نوفمبر)، والذي شهد حضورا مصريا بارزا بمشاركة أكثر من ٥٠ رجل أعمال ومستثمر مصري، فضلا عن حضور أكثر من ٥٠٠ مشارك من ليبيا ومن ١٤ دولة عربية، و٣ دول أجنبية من إيطاليا والنمسا وألمانيا.

وأكد حنفي في كلمته الافتتاحية في المؤتمر أن “ليبيا تعيش مرحلة تحول تاريخي، وهي بفضل حكمة شعبها ومسؤوليها استطاعت أن تعبر مرحلة الخطر الذي كان يحدق بها، وتمر اليوم نحو مرحلة الهدوء والاستقرار والذي سيترسخ أكثر فأكثر بعد عرس الانتخابات الرئاسية التي ستجري الشهر المقبل”.

اقرأ أيضا  «تصديري الصناعات الهندسية» يتوقع 20% زيادة في الصادرات خلال 2022

وحظي المؤتمر برعاية رسمية من جانب حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، وبحضور رسمي بارز من جانب أركان الدولة في ليبيا، يتقدمهم دولة نائب رئيس مجلس الوزراء رمضان بو جناح، إلى جانب وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج، ورئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في ليبيا محمد الرعيض، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار في ليبيا جمال الغموشي، وغيرهم من الشخصيات الرسمية البارزة في ليبيا.

وشدد الدكتور خالد حنفي، أن “ليبيا عادت وستعود إلى سابق عهدها ومجدها، بدليل الاستقرار الذي بدأت تشهده والذي تمثل بهذه المشاركة الحاشدة من جانب ١٤ دولة عربية و٣ دول أجنبية”، لافتا إلى أن “الاقتصاد الليبي رغم كل التحديات والظروف من المتوقع أن يشهد نموا اقتصاديا حقيقيا بإقرار المؤسسات الدولية يتراوح بين ٦٥-٧٠ في المئة مع نهاية هذا العام”.

اقرأ أيضا  بنك أبوظبي الأول يتوقع صعود التضخم العالمي خلال 2022


وقال: الموسرات الاقتصادية تؤشر إلى شيء إيجابي، وهذا أمر يبنى عليه، حيث كذلك بدأ قطاع النفط يستعيد عافيته في ظل ارتفاع أسعار النفط عالميا”، مشددا على أنه “على الرغم من المؤشرات الايجابية التي بالتاكيد يبنى عليها، إلا أن هناك عوائق بيروقراطية يجب إزالتها من أجل الاستمرار في البناء على التطور الاقتصادي الحاصل”.

وشدد على أن “ليبيا يجب أن تكون محور اقتصادي في المنطقة والعالم، وليس مجرد سوق يستورد من الخارج، فليبيا بحكم موقعها تمثل نقطة ارتكاز رابط بين دول البحر الابيض المتوسط وأوروبا وأفريقيا وباقي دول العالم العربي”.

اقرأ أيضا  سعر الذهب يرتفع عالميا مع تراجع الدولار وسط ترقب لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي

وأكد حنفي أن “الفكر الاقتصادي تغير الآن، ولا بد من مواكبة هذا التغير، ومن هذا المنطلق المطلوب من القيادة في ليبيا أن تعمل على توفير المزيد من الوسائل التي تساعد اصحاب الاعمال من العالم العربي والعالم على الاستثمار في ليبيا”.

وشهد المؤتمر إطلاق المنصة العامة لتشجيع الاستثمار، والتي تهدف إلى تسهيل أعمال المستثمرين وتخفيف القيود البيروقراطية من احل تحفيز الاستثمارات الأجنبية في ليبيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »