اقتصاد وأسواق

اتحاد الصناعات يعد قائمة بالنقل الثقيل الواجب استثناؤه من حظر السير فى المدن

يعتزم اتحاد الصناعات، تقديم قائمة بمجموعة من المنتجات إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، لاستثنائها من قرارات منع سيارات النقل الثقيل والتريلات من السير داخل المدن.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد ريحان:

يعتزم اتحاد الصناعات، تقديم قائمة بمجموعة من المنتجات إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، لاستثنائها من قرارات منع سيارات النقل الثقيل والتريلات من السير داخل المدن.

وقال المهندس محمد السويدى، رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات فى تصريحات لـ«المال»، إن الاتحاد سيستطلع آراء الغرف الصناعية المختلفة للتعرف على أهم السلع الواجب استثناؤها من القرار الأخير، مشيراً إلى أن بعض الصناعات والسلع لها طبيعة وظروف خاصة منها على سبيل المثال الصناعات الغذائية.

وأشار إلى أنه سيتم الانتهاء من إعداد قائمة بهذه السلع خلال الأسبوع الحالى تمهيداً لتقديمها إلى مجلس الوزراء قبل الموعد المقرر للتطبيق فى 15 نوفمبر الحالى.

وأكد أهمية مثل هذا القرار فى الوقت الحالى، لا سيما فى ظل الحوادث المتكررة لسيارات النقل الثقيل، التى تتسبب فى ازهاق أرواح العديد من المواطنين، مطالباً بضرورة اصلاح منظومة المرور والنقل بالكامل.

وأوضح أن الشركات ستضطر إلى تغيير مواعيد نقل السلع والخامات فى السوق المحلية لتتوافق مع القرار الجديد، مشيراً إلى أن هذا الإجراء قد يسبب إرباكاً كبيراً للعديد من الشركات الصناعية، إلا أنه يجب استيعابه.

وأشار إلى أن الحكومة قد تكون مضطرة إلى مثل هذه القرارات لمنع تكرار الحوادث بشكل متتالٍ قائلاً: الإصلاح صعب وله ضريبة ويجب أن يتحمله الجميع.

وقال يحيى زلط، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الجلدية باتحاد الصناعات، إن هذا الإجراء قد يؤثر نسبياً على بعض الشركات، مشيراً إلى أن مدة الساعات السبع قد تكون كافية لنقل السلع والخامات.

وأوضح أن البضائع أو الخامات كانت تتعطل فى الموانئ لمدة 4 أو 5 أيام، وكانت الشركات تتحمل ذلك، وبالتالى فأن تأخير تحميل السيارات لن يؤثر كثيراً على أداء الشركات، قائلاً: حتى أن تأثرت الشركات بشكل مؤقت فهذا أمر ضرورى فى إطار مصلحة عامة للوطن، والحفاظ على أرواح المواطنين من الحوادث التى يتسبب فيها النقل الثقيل يومياً.

كان مجلس الوزراء قد قرر خلال اجتماعه الأربعاء الماضى، منع سيارات النقل الثقيل و«التريللات» من السير داخل المدن ابتداءً من الساعة الحادية عشرة مساء إلى الساعة السادسة صباحاً، اعتباراً من 15 نوفمبر الحالى، مع تكليف وزارة الداخلية بدراسة آليات سير السيارات التى تنقل السلع الاستراتيجية وتوقيت حركتها.

جاء ذلك بعد الحوادث المتكررة خلال المرحلة الماضية، وكانت آخرها حافلة تلاميذ البحيرة التى قتل فيها 18 شخصاً حرقاً، أغلبهم من التلاميذ، وأصيب نحو 18 آخرون فى تصادم شاحنة محملة بالوقود بمحافظة البحيرة. 

شارك الخبر مع أصدقائك