اقتصاد وأسواق

اتحاد الصناعات: زيادة أسعار الجلود بنحو 60%



وكالات

كشف جمال السمالوطي رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات عن ارتفاع اسعار الجلود بنسبة 60% في الفترة من ديسمبر 2013 الي شهر نوفمبر من العام الجاري مؤكدا حرص الصناع على تثبيت اسعار منتجاتهم خلال المرحلة القادمة رغم ارتفاع تكلفة الانتاج.

شارك الخبر مع أصدقائك


وكالات

كشف جمال السمالوطي رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات عن ارتفاع اسعار الجلود بنسبة 60% في الفترة من ديسمبر 2013 الي شهر نوفمبر من العام الجاري مؤكدا حرص الصناع على تثبيت اسعار منتجاتهم خلال المرحلة القادمة رغم ارتفاع تكلفة الانتاج.

واوضح السمالوطى – خلال اجتماع الغرفة مساء اليوم -ان الاسعار التى كانت فى ديسمبر الماضي تتراوح من 10 الى 15 جنيها للقدم ارتفعت لتصل الي ما يتراوح بين 16 الي 27 جنيها للقدم خلال الشهر الجاري لافتا الى ان ذلك الارتفاع ينعكس على زيادة اسعار المنتجات النهائية بنسبة 30%.

واشار السمالوطي الي ان الغرفة ليست علي خلاف مع غرفة الدباغة ولكن ما يحدث من ارتفاع غير مبرر لاسعار الجلود يؤدي الي تضرر الصناعة وإغلاق الورش وقلة حجم صادرات القطاع مطالبا بضرورةتوفير الجلود بجودة عالية وبسعر منافس.

كما طالب بضرورة وقف تصدير كافة انواع الجلود الا فى مراحلة النهائية وقصر الدعم المقدم من صندوق دعم الصادرات على مرحلة الجلد المشطب.

ولفت الي ضرورة تطبيق قرار وزير الصناعة والتجارة الخارجية رقم 304 لسنة 2011 بشأن حظر تصدير كافة انواع الجلود بحالتها الرطبة والذي لم يتم تنفيذه بشكل كامل حتى الان لوجود عمليات التهريب بالمخالفة للقرار الوزاري مرجعا السبب الى ضعف امكانات الفحص والتحليل.

ونوه الى ضرورة زيادة عدد المعامل بهيئة الرقابة علي الصادرات والواردات وتطبيق المواصفات المصرية سواء علي المنتجات المصدرة او التي يتم استيرادها.

وفي ذات السياق اكد بدرالدين السبيلي عضو الغرفة علي ان المصانع بدأت في الاعتماد علي الجلد الصناعي في الانتاج بدلا من الجلد الطبيعي نظرا لارتفاع اسعاره التي تؤدي الي زيادة سعر الحذاء ليصل الي 300 جنيه بما لا يتناسب مع اغلب المستهلكين.

وطالب مجلس ادارة غرفة صناعة الجلود بإتحاد الصناعات خلال الاجتماع المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء ومنير فخرى عبد النور وزير الصناعة بضرورة التدخل لحماية صناعة الجلود،منتقدا إستمرار دخول الواردات من المنتجات الجلدية (أحذية /مصنوعات جلدية) بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية.

واكد جمال السمالوطى رئيس الغرفة أن صناعة الأحذية والمصنوعات الجلدية تواجه عددا من المشكلات التي تعوق انطلاقها ومنها استمرار تدفق الواردات من الأحذية والمنتجات الجلدية والتي وفقا لبيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والورادات بلغت نحو 114 مليون حذاء متنوع قيمته 758مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك