Loading...

اتحاد الصناعات الألمانية يخفض توقعاته لنمو اقتصاد البلاد إلى 3%

الاتحاد يرفع توقعاته لنمو الصادرات هذا العام إلى 8.5%

اتحاد الصناعات الألمانية يخفض توقعاته لنمو اقتصاد البلاد إلى 3%
أحمد فراج

أحمد فراج

12:10 م, الأثنين, 12 أبريل 21

خفض اتحاد الصناعات الألمانية (بي.دي.آي) اليوم الإثنين توقعاته لنمو الاقتصاد الألماني إلى 3% بدلا من 3.5%، في ظل إجراءات العزل العام السارية حاليا في أكبر اقتصاد بأوروبا، بحسب وكالة رويترز.

الاتحاد يرفع توقعاته لنمو الصادرات هذا العام إلى 8.5%

وفى الوقت ذاته، رفع الاتحاد من توقعاته لنمو الصادرات هذا العام إلى 8.5% من 6%، معللا ذلك بزيادة الطلب من الولايات المتحدة والصين.

وذكر الاتحاد أن توقعه يفترض أن الإجراءات المفروضة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد ستُرفع إلى حد كبير بحلول بداية الخريف وأن عمليات قطاع الصناعات التحويلية لن تشهد أي قيود مجددا.

الاقتصاد الألماني ينمو في الربع الأخير من العام الماضي بوتيرة تفوق التوقعات

وأظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الألماني نما في الربع الأخير من العام الماضي بوتيرة أعلى من التوقعات، وذلك على الرغم من الإغلاق العام الذي فرض لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال المكتب الفيدرالي للإحصاء في تقديرات أولية، إن الناتج المحلي الإجمالي في ألمانيا ارتفع بنسبة 0.3% في الربع الأخير من العام 2020 مقارنة بالربع السابق له.

جريدة المال

وجاءت النتيجة مخالفة للتوقعات، حيث كان من المتوقع أن يسجل أكبر اقتصادي أوروبي نموا بنسبة 0.1 %.

وقال الخبير الاقتصادي العالمي كلاوس فولرابه، فى تصريحات سابقة إن الاقتصاد الألماني سيشهد ركودا في الربع الأول من العام الجاري 2021.

وأشار كلاوس فولرابه، الخبير الاقتصادي في معهد إيفو، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” إلى أن اقتصاد ألمانيا سيشهد ركودا في الربع الأول من العام الجارى، في أحدث مؤشر على التأثير السلبي لإجراءات العزل العام على أكبر اقتصاد في أوروبا.

فولرابه : “الاقتصاد الألماني يبدأ العام الجديد بقليل من الثقة”

وقال فولرابه : “الاقتصاد الألماني يبدأ العام بقليل من الثقة”، مضيفا أن التأخير في تسليم لقاحات كوفيد-19 عزز الضبابية.

جريدة المال

وتراجعت ثقة الشركات الألمانية أكثر من المتوقع في يناير الماضى، إذ عطلت موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19 تعافي أكبر اقتصاد في أوروبا بحسب ما كشفه مسح.

اقتصادى: أزمة كورونا كانت ولا تزال صدمة للاقتصاد الألمانى

وفى تصريحات سابقة، قال مايكل هوثر مدير معهد الاقتصاد الألمانى “آى دبليو” بأن أزمة كورونا كانت ولا تزال صدمة للاقتصاد الألمانى على الرغم من أن الاقتصاد الألمانى من الاقتصاديات الثابتة، مشيرًا إلى أن الإغلاق كلف البلاد حوالى 50 مليار يورو.

ونشرت صحيفة “بيلد إم زونتاج” تقريرا أفادت فيه أن الإغلاق الذى نفذته الحكومة الألمانية للحد من انتشار فيروس كورونا يكلف الاقتصاد الألمانى 50 مليار يورو فى الربع الأول من عام 2021، واستشهد التقرير بحسابات المعهد، وأضاف أنه بشكل عام يصل تراجع الناتج المحلى الإجمالى نتيجة أزمة كورونا إلى 250 مليار يورو حتى الآن.

كما لفت إلى أنه بدون حزم المساعدات الحكومية الفيدرالية وبدل العمل لوقت قصير، كان سيصبح هناك عواقب أسوأ، لكنه انتقد فى نفس الوقت طول الوقت حتى تم صرف المساعدات.