اقتصاد وأسواق

اتجاه لرفع ضريبة السجائر الفاخرة والخمور

كتب ـ المرسى عزت ومها أبوودن : علمت «المال » من مصادر مطلعة أن هناك اتجاها قويا داخل وزارة المالية لزيادة الضرائب المفروضة على واردات الخمور والسجائر الفاخرة فى خطوة تستهدف زيادة موارد الدولة لتمويل العلاوة الاجتماعية التى أقرها الدكتور…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ المرسى عزت ومها أبوودن :

علمت «المال » من مصادر مطلعة أن هناك اتجاها قويا داخل وزارة المالية لزيادة الضرائب المفروضة على واردات الخمور والسجائر الفاخرة فى خطوة تستهدف زيادة موارد الدولة لتمويل العلاوة الاجتماعية التى أقرها الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية .

قالت مصادر بشركات عالمية عاملة فى السوق المحلية إن معلومات مؤكدة وردت اليهم من داخل وزارة المالية، تشير الى زيادة الضرائب المفروضة على وارداتهم، وهو ما سيتسبب فى زيادة الأسعار بالسوق المحلية .

فى حين أكد فتحى عبدالعزيز، رئيس قطاع المعلومات ووكيل الوزارة بضرائب المبيعات، أن المصلحة لا تملك زيادة سعر الضريبة إلا من خلال تشريع قانونى .

وأوضح أن الإخطارات التى تتلقاها الشركات بزيادة سعر الضريبة لا تكون إلا لزيادة السعر النهائى للمنتج وهو ما يتحدد على أساسه زيادة نسبة الضريبة من هذا السعر، وأشار الى أن سعر الضريبة على السجائر المستوردة يبلغ %50 عن كل جنيه، إضافة الى ضريبة ثابتة تبلغ 1.25 جنيه للعلبة، وهو ما يعنى أن قيام الشركة المنتجة بزيادة سعر الضريبة معناه زيادة نسبة الضريبة النهائية المحتسبة على علبة السجائر المستوردة .

وبخصوص تطبيق البندرول «العلامة المائية المطبوعة على علب السجائر المستوردة لمنع التهريب » ، قال عبدالعزيز إن المصلحة توصلت لاتفاق مبدئى مع الشركة الشرقية للدخان لتطبيق النظام خلال الأسابيع القليلة المقبلة بمساعدة المصلحة فى إيجاد حلول فنية للانتاج المحلى للشركة، وهو الانتاج الذى سبب إعاقة تطبيق النظام خلال المرحلة السابقة .

كانت مصلحة الضرائب قد استصدرت مرسوما بقانون بتجريم الامتناع عن لصق البندرول على علب السجائر المستوردة لمنع التهريب الذى وصفته المصلحة بأنه يكبد الخزانة العامة للدولة نحو 4 مليارات جنيه سنويا .

شارك الخبر مع أصدقائك