سيـــاســة

ائتلاف ضباط الشرطة: “حالة غليان بالداخلية.. وإعلان التمرد يوم 30 يونيو وارد”

تمرد 30 يونيه سلوى عثمان:   أعلن الائتلاف العام لضباط الشرطة فى بيان له عبر صفحته الرسمية بموقع "الفيس بوك"، أنهم لاحظوا حالة غليان تصيب ضباط كثيرين بوزارة الداخلية تنبئ عن تحرك للعديد من الضباط فى تظاهرات 30 يونيو وخاصة…

شارك الخبر مع أصدقائك


تمرد 30 يونيه


سلوى عثمان:

 
أعلن الائتلاف العام لضباط الشرطة فى بيان له عبر صفحته الرسمية بموقع “الفيس بوك”، أنهم لاحظوا حالة غليان تصيب ضباط كثيرين بوزارة الداخلية تنبئ عن تحرك للعديد من الضباط فى تظاهرات 30 يونيو وخاصة وأن العديد منهم قاموا بالتوقيع على استمارات تمرد بالفعل.
 
وأكد البيان على أن القائمين على الائتلاف يؤكدون أنه من الممكن أن ينضم العديد من الضباط الحاليين من الخدمات برفقة المتظاهرين، إعلانا منهم بتمردهم على أوضاعهم وخاصة عقب تعرض العديد من زملائهم للاستشهاد سواء كانوا ضباطا أو أمناء أو أفراد، بالإضافة لإحساس العديد منهم بعدم تغير أوضاعهم الوظيفية واستمرار نفس السياسات الداخلية بل ازدادت سوءً بالرغم من بارقة الأمل عقب وجود مجلس إدارة نادى ضباط الشرطة المنتخب والذى من المفترض أنه يعبر عن آمالهم وطموحاتهم.
 
كما جاء بالبيان أن رصد هذه الحالة من الاحتقان جاء من خلال متابعات أحاديث الضباط وما يصل إلى الائتلاف من رسائل على صفحتهم بالإضافة للجروبات سواء المفتوحة والمغلقة وخاصة عقب محاولة الوزارة تقليل حجم الحضور من الضباط خلال الاجتماع الذى دعى إليه النادى العام يوم السبت القادم عقب إرسال الوزارة بما يفيد بأن الاجتماع منحصر على مجالس إدارات الأندية فقط مما كان له الأثر السلبى لدى جموع الضباط وهذا يتضح جلياً من خلال تعليقات الضباط جعلهم فى حالة تمرد على ما تحاول الوزارة أن تفرضه من قيود على حرية الرأى من خلال ناديهم المنتخب.
 
وأكد البيان على أن هناك من يحاول أن يعيد نفس الأنظمة السابقة ووجه البيان خطابه للقيادات قائلا: “رفقاً ثم رفقاً ثم رفقاً فالضغط يولد الانفجار وحينما يأتى فنحن جميعاً سندفع الثمن ولكن ستتحملون أنتم الجزء الأكبر”.
 

شارك الخبر مع أصدقائك